سيــارات

«مصر للمقطورات» تضخ 100 مليون جنيه لتطوير خطوط الإنتاج

قال عمرو رشدى إجمالى مبيعات «مصر للمقطورات» قفزت بنسب بين 30 و %40 لتصل إلى 1300 وحدة، مستحوذة على حصة سوقية قدرها %58 من إجمالى مبيعات المقطورات خلال الربع الأول من العام الحالى

شارك الخبر مع أصدقائك

■ المستهدف 6 آلاف وحدة

■ رشدى: 30 – %40 نموًا فى المبيعات .. و %58 الحصة السوقية للربع الأول

تعتزم شركة مصر للمقطورات، ضح استثمارات تتعدى 100 مليون جنيه، لتطوير خطوط الإنتاج بمصنعها بمحافظة بالشرقية خلال العام الحالى.
كشف عمرو رشدى، مدير إدارة المبيعات بالشركة، عن أنه من المرتقب تطوير خطوط الإنتاج بالمصنع لتعمل بتقنية الروبورت الآلى لزيادة معدل الإنتاج بنسب بين 30 و %40 لتصل إلى 6 آلاف وحدة سنويًا بداية من العام المقبل.

أوضح لـ«المال» أن تلك الخطوة تأتى فى ضوء رفع جودة المنتجات التى يتم تصنيعها وتوريدها للسوق المحلية، ومضاهاة الشركات العالمية فى مجال التصدير فى الأسواق الأوروبية.

أضاف أن الشركة قررت زيادة طاقتها الإنتاجية بمصنعها لسد الطلب المتزايد على مقطورات الشاحنات، من جانب شركات قطاعى التشيد والبناء والمقاولات العاملين فى المشروعات القومية، والمدن الجديدة، لا سيما القدرة على سد متطلبات الأسواق الخارجية ومن أبرزها الأفريقية والعربية خلال الفترة المقبلة.

أشار إلى أن إجمالى مبيعات «مصر للمقطورات» قفزت بنسب بين 30 و %40 لتصل إلى 1300 وحدة، مستحوذة على حصة سوقية قدرها %58 من إجمالى مبيعات المقطورات خلال الربع الأول من العام الحالى، مقابل 790 وحدة خلال الفترة نفسها من العام السابق؛ بفضل الانتعاشة التى يشهدها قطاع المقاولات من خلال زيادة حجم الأعمال التى تنفذ بالسوق المحلية وبالدول الخارجية.

تجدر الإشارة إلى أن مبيعات الشاحنات شهدت نموًا بنسبة %3 مسجلة 5 آلاف و167 وحدة خلال شهرى يناير وفبراير الماضيين من العام الحالى، مقابل 5 آلاف و15 شاحنة خلال الفترة نفسها من العام السابق؛ وفقًا للإحصاءات الصادرة عن مجلس معلومات سوق السيارات «أميك».

تابع: «الشركة بصدد افتتاح مكاتب خارجية لها فى عدد من الدول الأفريقية والأوروبية، لزيادة حجم النشاط فى قطاع التصدير؛ كاشفا عن أن «مصر للمقطورات» تمكنت من تصدير ما يقرب من 300 مقطورة للسودان خلال الربع الأول من العام الحالى.

ضاف أن الشركة لديها خطة طموح لزيادة إجمالى مبيعاتها إلى 4 آلاف مقطورة نهاية العام الحالى، عن طريق رفع الطاقة الإنتاجية بالمصنع إضافة إلى التفاوض مع مكاتب التمثيل التجارى لمصر فى الدول العربية والأفريقية، لإعداد زيارات مع شركات قطاع المقاولات بغرض التصدير وتحديث أسطول النقل الخاصة بها.
لفت إلى أن هناك أسواق تصديرية واعدة لقطاع شركات الشاحنات والمقطورات فى دول وهى «ليبيا والسودان» لزيادة حجم الأعمال التى تنفذ فى قطاع البنية التحتية خلال الفترة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »