بورصة وشركات

«مصر للفنادق» تدرس اللجوء للقضاء لحل أزمتها مع «الضرائب»

عمرو عطية: المصلحة تطالب بالحصول على 64% من إيرادات «كازينو ريتزكارلتون»

شارك الخبر مع أصدقائك

قررت سداد 34.8 مليون جنيه

تدرس شركة مصر للفنادق -إحدى شركات قطاع الأعمال العام التابعة للقابضة للسياحة والفنادق- اللجوء للقضاء للتظلم ضد قرار مصلحة الضرائب بفرض ضريبة قيمة مضافة 14% على إيرادات كازينو فندق النيل ريتزكارلتون، وذلك رغم خضوعها لضريبة أخرى بنسبة 50%.

كشف عمرو عطية، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بشركة مصر للفنادق، إن المصلحة قامت بتحويل ملف الشركة إلى محكمة جنح التهرب الضريبي، بعد توقفها عن سداد الضرائب.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ»المال»، أن شركته ستسدد ضريبة إيرادات الكازينو بواقع 50% والتى تبلغ قيمتها نحو 34.8 مليون جنيه، إلا أنها تعترض على فرض 14% إضافية.

وأوضح أن قرار الشركة دفع المبلغ المذكور يأتى إظهارا لحسن النوايا والسير فى إجراء تعديل موقف الشركة الضريبي.

وأكد أن هناك مراسلات في الوقت الحالى بين وزارتي «قطاع الأعمال» و«المالية» لوضع حلول للأزمة.

وأشار إلى أن شركته ستتخد كل الإجراءات القانونية للحفاظ على حقوقها وإيقاف تنفيذ المطالبات الضريبية الخاصة بـ«القيمة المضافة».

وأوضح أن ذلك سيكلف الموازنة مبالغ كبيرة، وسيتضرر منها أكثر من 30 كازينو على مستوى الجمهورية بخلاف «مصر للفنادق».

وأوضح أن أزمة السيولة التى تواجهها الشركة على خلفية تلك المطالبات الضريبية أدت إلى تراجعها عن المشاركة فى إنشاء شركة «هوتاك للتنمية السياحية».

وأضاف أن الشركة ستسترد المبلغ المبدئى الذى تم سداده تحت حساب إنشاء الشركة والبالغ 4.5 مليون جنيه.

وتعد «هوتاك» للتنمية السياحية شركة تحت التأسيس تتكون من تحالف ثلاثي، يضم «مصر للفنادق» بحصة 45% و«المصرية للسياحة والفنادق – إيجوث» 45% و«القابضة للسياحة والفنادق» 10% ويبلغ رأسمالها المبدئي 100 مليون جنيه.

يذكر أن التحالف كان قد قرر فى وقت سابق شراء منتجع «كارنيليا بيتش ريزورت» بمنطقة مرسى علم، وذلك من خلال «هوتاك العقارية»، بقيمة تصل إلى 10 ملايين دولار.

وتقع قرية «كارنيليا بيتش» السياحية بمرسى علم، على مساحة 48 ألف متر، وتضم فندقا سياحيا «4 نجوم»، مملوكا لإحدى شركات القطاع الخاص «كارنيليا للفنادق».

كتب- أحمد على ومصطفى طلعت:

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »