بورصة وشركات

“مصر للفنادق” تتكبد خسائر بقيمة 31.2 مليون جنيه

أحمد على

أرجع مصطفى سعد، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للفنادق، تسجيل شركته خسائر في نهاية العام المالي 2013/ 2014، بقيمة 31.2 مليون جنيه إلى تراجع نسب الإشغالات بفنادق الشركة الواقعة بمنطقة جنوب سيناء خلال تلك الفترة بسبب ما شهدته المنطقة من أعمال عنف وعدم استقرار أمني.

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد على

أرجع مصطفى سعد، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للفنادق، تسجيل شركته خسائر في نهاية العام المالي 2013/ 2014، بقيمة 31.2 مليون جنيه إلى تراجع نسب الإشغالات بفنادق الشركة الواقعة بمنطقة جنوب سيناء خلال تلك الفترة بسبب ما شهدته المنطقة من أعمال عنف وعدم استقرار أمني.

يذكر أن نتائج أعمال مصر للفنادق خلال العام المالي 2013 / 2014 أظهرت إرتفاع خسائر الشركة لتبلغ 31.2 مليون جنيه مقارنة بـ 16.6 مليون جنيه خلال العام المالي 2012 / 2013.

وفي سياق مواز، كشف سعد أن شركته تعتزم افتتاح فندق النيل ريتزكارلتون لمطلع عام 2015 المقبل بدلا من نهاية العام الجاري، وذلك بعد معاينة الفندق على أرض الواقع.

أوضح رئيس مجلس إدارة شركة مصر للفنادق، أن التكلفة الاستثمارية المتوقعة لتطوير فندق النيل ريتزكارلتون لم تتأثر سلباً بموجة ارتفاع الأسعار خاصة بعد قرار الحكومة بإلغاء دعم الطاقة، علما بأن التكلفة الاستثمارية المباشرة المتوقعة من قبل الشركة تبلغ حوالي 940.174 مليون جنيه.

وأكد سعد، أن مجموعة ميلينيوم وكوبثورن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي يجري التفاوض معها لإدارة فندق دهب ريزورت قامت بمعاينة الفندق خلال الفترة الماضية، تمهيداً لإنهاء التفاوض حول نقاط اختلافها مع شركة مصر للفنادق والتي تتعلق بكيفية تحميل تكاليف المعونة الفنية وتطوير الفندق وذلك بعد اتفاقهم حول كيفية توزيع الإيرادات ونسب كل طرف منها.

الجدير بالذكر أن المعونة الفنية تمثل تكلفة الخبراء والاستشاريين الهندسيين الأجانب، الذي ينتظر قدومهم لتحديد مدى حاجة فندق دهب ريزورت للتطوير، وبدأت مصر للفنادق عملية التفاوض مع مجموعة ميلينيوم وكوبثورن منذ شهر أبريل الماضي.

وتأتي الشركة القابضة للسياحة والفنادق على رأس مساهمي الشركة بنسبة استحواذ 50.7%، ثم شركة مصر للتأمين بنسبة 11.83%، ثم المساهم نبيه ميخائيل بنسبة 9.28%، وأخيراً شركة مصر لتأمينات الحياة بنسبة 6.74%.

شارك الخبر مع أصدقائك