استثمار

«مصر للسياحة» تطلب قرضا لسداد الأجور ضمن مبادرة المركزى

فقد القطاع السياحى العام الجارى قرابة 10 ملايين سائح بعد انتشار جائحة كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

طلبت شركة مصر للسياحة الحصول على قرض لسداد رواتب عامليها ضمن المبادرة التى أطلقها البنك المركزي لتخفيف الأعباء عن شركات السياحة فى ظل أزمة فيروس كورونا الحالية.

وقالت أمانى الترجمان، الرئيس التنفيذى للشركة – فى تصريحات لـ«المال» – إنها أرسلت طلبا إلى البنك المركزى المصرى للاستفادة من المبادرة بحيث يتم استغلال القرض عند الحاجة، مشيرة إلى أن المناقشات لاتزال جارية فى هذا الشأن.

اقرأ أيضا  «قطاع الأعمال»: تنفيذ أولى مراحل إزالة التعديات على أصول شركات الوزارة بقيمة 346.9 مليون جنيه

ووفقا لبيانات سابقة صادرة عن مصر للسياحة، يصل عدد العاملين بالشركة إلى 2600 بأجور شهرية تصل إلى 11 مليون جنيه .

وأعلن البنك المركزى المصرى فى يونيو الماضى عن تخصيص 3 مليارات جنيه لتمويل سداد رواتب وأجور العاملين بالقطاع السياحى بضمان من وزارة المالية وبفائدة مدعمة %5 ومتناقصة.

وفقد القطاع السياحى العام الجارى قرابة 10 ملايين سائح بعد انتشار جائحة كورونا، وبلغ عدد السائحين نحو 3.4 مليون سائح فى 2020 مقارنة مع 13 مليونا فى 2019، حسب تصريحات وزارة السياحة الأسبوع الماضى.

اقرأ أيضا  رئيس هيرميس : 13 تريليون دولار أصول المؤسسات الدولية المشاركة في لقاء رئيس الوزراء

ومع بداية أزمة كورونا فى مارس الماضى، أكدت مصر للسياحة أنها تفقد 50 مليون جنيه شهريا من إيراداتها لتوقف النشاط المتمثل فى النقل والحجوزات والطيران والحركة السياحية على الفنادق والمطاعم العائمة المملوكة لها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »