Loading...

«مصر للتأمين التكافلي ـ حياة» تستهدف 1.5 مليار جنيه أقساطا خلال 5 سنوات

Loading...

باسل الحينى: الشركة ستكون إضافة كبيرة لسوق التأمين بمصر

«مصر للتأمين التكافلي ـ حياة» تستهدف 1.5 مليار جنيه أقساطا خلال 5 سنوات
الشاذلي جمعة

الشاذلي جمعة

1:47 م, الثلاثاء, 29 نوفمبر 22

تستهدف شركة مصر للتأمين التكافلى ـ حياة تحقيق 1.5 مليار جنيه أقساط خلال الخمس سنوات المقبلة، وتخطط للعمل وفق استراتيجية تهدف إلي تحقيق موقع تنافسي متميز والحصول علي حصة متكافئة من سوق تأمين الحياة التكافلي كاستناد إلى خبرة وقوة المساهمين الذين يعدون رواد صناعة التأمين بمصر، وبشراكة أكبر البنوك في القطاع المصرفي الحكومي، والتي تعد بمثابة قوة دفع تساعد في ترسيخ وتوثيق مكانة الشركة.

باسل الحينى: الشركة ستكون إضافة كبيرة لسوق التأمين بمصر

وأكد باسل الحيني رئيس مجموعة مصر القابضة للتأمين بانضمام الشركة للمجموعة على ثقته أن الشركة الجديدة بمساهميها من المؤسسات المالية الرائدة، وبإدارتها المتميزة، وبالكوادر والخبرات العاملة بها ستكون إضافة كبيرة لسوق التأمين بمصر.

باسل الحيني رئيس مجموعة مصر القابضة للتأمين

وقد تأسست مصر للتأمين التكافلى – حياة بمساهمة كل من شركة مصر القابضة للتأمين، وشركة مصر لتأمينات الحياة، وشركة مصر للتأمين، والبنك الأهلي المصري، وبنك مصر، وبرأسمال 150 مليون جنيه بهدف المساهمة الفعالة، وإضافة قيمة جديدة في قطاع التأمين المصري بشكل عام والتأمين التكافلي بشكل خاص.

وقد أصدرت الهيئة العامة للرقابة المالية قرارها 198 لسنة 2022 بتاريخ الثالث والعشرين من نوفمبر الجارى ترخيصا بمزاولة نشاط تأمينات الحياة بجميع أنواعها والتأمين الطبي طويل الأجل بمصر.

وتعتزم مصر للتأمين التكافلي- حياة  تقديم باقة منتجات مبتكرة ومتنوعة ومناسبة لاحتياجات السوق المصرية، من خدمات تأمينية للأفراد، وتأمينات الحياة الجماعية، والتأمين الطبي الجماعي للشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة، والتأمين المصرفي وذلك بالاستعانة بأحدث التقنيات والتطبيقات التكنولوجية والاعتماد على أفضل مقدمي الخدمة  بهدف الحصول على أفضل الحلول والخدمات لضمان رضاء العملاء، بجانب العمل داخليا على تقديم بعض الخدمات المميزة للعملاء مباشرة لضمان ولائهم واستمراريتهم، والاعتماد أيضا علي الكوادر و الكفاءات المتميزة في قطاع التأمين وتوفير أفضل برامج التطوير المهني لهم وفقا لأحدث المناهج والأساليب التدريبية في السوق المصرية والعالمي.

عن مصر للتأمين التكافلى ـ حياة

تعد شركة مصر للتأمين التكافلي – حياة الوليد الجديد الذي ينضم لشركات مجموعة مصر القابضة للتأمين وتسعى المجموعة بتأسيسها شركة مصر للتأمين التكافلي-حياة الجديدة لتلبية احتياجات عملائها المختلفة وإتاحة منتجات وخدمات جديدة في السوق المصري، خاصةً لشريحة العملاء التي تتطلع لمنتجات تأمينية متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

جدير بالذكر أن مجلس إدارة شركة مصر للتأمين التكافلي-حياة قد قام بتعيين كل من محمد عبد الجواد رئيساً لمجلس الإدارة (من ذوي الخبرة) و عبير حلمي صالح عضواً منتدباً للشركة لما لهم من خبرة احترافية طويلة في مجال التأمين بمصر.

ومن جهته أكد محمد عبد الجواد رئيس مجلس إدارة الشركة أن تأسيسها يأتي في وقت يشهد فيه سوق التأمين رواجا وتزايدا رغم التحديات الاقتصادية التي تواجه العالم، حيث يأتي التأمين بين القطاعات الاقتصادية التي تحقق أكبر الفوائد للمجتمع و يوفر مناخًا آمنًا ومُستقرًا يمارس فيه كلٌ من أصحاب الأعمال والعاملين أدوارهم في عمليات الإنتاج بصورة تنعكس على تحسين الإنتاجية وزيادتها. ولما يمثله من مصدرًا مهما جدًا لتمويل خطط التنمية الاقتصادية في كثير من الدول.

عبير صالح: هناك فرصة واعدة لتحقيق نجاحات كبيرة بالقطاع

ومن جانبها كشفت عبير حلمي صالح العضو المنتدب للشركة أن هناك فرصة واعدة لتحقيق نجاحات كبيرة بقطاع التأمين المصري الواعد والذي يتمتع بفرص لا حدود لها، حيث يعمل في مصر حاليا 16 شركة متخصصة في مجالات تأمينات الحياة و 4 شركات فقط في مجال الحياة التكافلى مما يفتح آفاقا جديدة لشركة مصر للتأمين التكافلي – حياة للمساهمة الفعالة في السوق وإضافة قيمة جديدة للقطاع مما من شأنه جذب شريحة جديدة من العملاء لقطاع التأمين.

عبير حلمي صالح العضو المنتدب لشركة الوفاء لتأمينات الحياة مصر
عبير حلمي صالح العضو المنتدب لشركة مصر للتأمين التكافلى -حياة

يقوم مفهوم التأمين التكافلي علي مبدأ المشاركة والتكافل في الشريعة الإسلامية، حيث إنه لا يقوم على مبدأ الربح بالأساس، بل على مبدأ التكافل ومشاركة مجموعة من الأشخاص الذين لديهم رغبة في الحصول على خدمة التأمين في توزيع الأضرار الناشئة عن مجموعة من المخاطر المحتملة معًا، من خلال التعويض الذي يتم صرفه من عائدات مساهماتهم الدورية -وهي قسط التأمين- بدلاً من تحمل كل فرد الضرر الناجم وحده، وبالتالي تعتبر الشركة مديرًا لصندوق مساهماتهم على أساس مهني من حيث دراسة المخاطر واستحقاق التعويض.