بورصة وشركات

«مصر للألومنيوم» تعتزم رفع طاقتها الإنتاجية بنحو 20% العام المالى الجارى

حال تحسن الأحوال والوصول لاتفاق مع «الكهرباء» على خفض التكاليف

شارك الخبر مع أصدقائك

قال مصدر مسئول بشركة «مصر للألومنيوم»، إن الشركة تعتزم رفع طاقتها الإنتاجية خلال العام المالى الجارى 2021-2020 بنحو %20 لتصل بذلك لطاقة الانتاج القصوى.

وأضاف، أن مساعى الشركة لزيادة طاقتها الإنتاجية مرتبطة بتحسن أوضاع السوق المحلية، وامكانية الوصول لاتفاق مع الحكومة ممثلة فى وزارة الكهرباء بخفض تكلفة الطاقة التى تتحملها الشركة.

ولفت المصدر فى تصريحات خاصة لـ»المال»، إلى أن الشركة تعمل حاليًا بنحو %80 من طاقتها الانتاجية، موضحًا أن الشركة تحصل على الكهرباء بقيمة 101 قرش للكيلو وات، فيما يصل إجمالى استهلاكها لنحو 500 ميجا وات فى السنة.

رسوم فاتورة الكهرباء تصل إلى 500 مليون جنيه شهريًا ..وتستهدف اختراق السوق الأمريكية

وأوضح، أن تكلفة الكهرباء بالشركة تبلغ 400 إلى 500 مليون جنيه شهريًا، ما يوضح حجم التكلفة الضخمة التى تتحملها الشركة، مشيرًا إلى أن تكلفة الكهرباء تمثل حوالى %42 من إجمالى التكاليف.

اقرأ أيضا  محمد فريد: أجندة ممتلئة لـ«البورصة» نحو تطوير «السوق الرئيسية» و«النيل» فى 2021

ووصف تلك التكلفة بأنها هى الأعلى فى العالم بالنسبة لشركات القطاع الصناعي، موضحًا أن الشركة فى مفاوضات مستمرة مع وزارة الكهرباء لخفض التكلفة، مشيراً إلى أن كل خفض فى تكلفة الكهرباء بمعدل قرش واحد يوفر للشركة حوالى 50 مليون جنيه سنويًا.

و لفت إلى أن الشركة تُراهن على تحسن الأوضاع فى السوق المحلية، وكسب قضية الإغراق المرفوعة من قبلها على المنتجات المنافسة من دول الخليج والصين.

اقرأ أيضا  «إس بي إس» تستهدف التعاقد على 10 مشروعات جديدة بقيمة 2 مليار دولار خلال 2021

وأشار إلى أن أوضاع التصدير بشركتهُ تحسنت بشكل كبير خلال الفترة الماضية، وذلك عقب تأزمها قليلاً فى وقت ذروة كورونا.

وأوضح المصدرأن صادرات الشركةُ خلال الشهور الأخيرة من العام الماضى وصلت لحوالى %85 من إجمالى إنتاجها، مضيفاً أنها تتواجد فى 25 سوقاً خارجياً.

ولفت إلى أن نسب التصدير بشركتهُ تختلف من فترة لآخرى حسب وضع السوق المحلية، ولكن على أى حال تسعى الشركة دائمًا لعمل موازنة بين البيع المحلى والتصدير.

كشف المصدر، أن الشركة تسعى لاختراق السوق الأمريكية خلال العام المالى الجارى، وبدأت بالفعل مفاوضات لبدء تصدير الشحنات.

اقرأ أيضا  الأسهم الأمريكية ترتفع الأربعاء وسط نتائج قوية من نيتفلكس

وفيما يتعلق بنتائج أعمال الشركة خلال العام الماضى، والتى سجلت خلاله الشركة خسائر بنحو 1.6 مليار جنيه، لفت إلى أن العامل الأساسى وراء تلك الخسائر تمثل فى زيادة تكاليف الكهرباء.

وأوضح أن الشركة تستهدف تحجيم خسائرها خلال العام المالى الحالى، بالوصول لاتفاق مع الحكومة على خفض تكلفة الكهرباء، ومحاولات تحجيم المصروفات بطرق آخرى تتمثل فى التصنيع الداخلى لبعض قطع غيار آلات الإنتاج بدلاً من استيرادها من الخارج.

ووفقًا للقوائم المالية للشركة عن العام المالى المنتهى 2019-2020، فقد بلغ إجمالى انتاج الشركة حوالى 220 ألف طن، تم تصدير حوالى 176 ألف طن بقيمة 5.7 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »