اقتصاد وأسواق

«مصر للألومنيوم» تثبت أسعار التوريد للمصانع

قال إيهاب العلوانى، مدير عام المبيعات بشركة مصر للألومنيوم، إن الشركة ثبتت تعريفة التوريد رغم ارتفاع أسعار البورصة العالمية، 10 دولارات فى الطن، محسوبًا على متوسط سعر 1880 دولارًا، مقابل 1870 دولارًا الشهر الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ للشهر الثانى على التوالى

ثبتت شركة مصر للألومنيوم التابعة للقابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات وزارة قطاع الأعمال العام، أسعار التوريد للمصانع خلال شهر أبريل الحالى، ليتراوح السعر بين 40.5 و55 ألفًا للطن،غير شامل الضريبة.

قال إيهاب العلوانى، مدير عام المبيعات بشركة مصر للألومنيوم، إن الشركة ثبتت تعريفة التوريد رغم ارتفاع أسعار البورصة العالمية، 10 دولارات فى الطن، محسوبًا على متوسط سعر 1880 دولارًا، مقابل 1870 دولارًا الشهر الماضى.

أضاف العلوانى فى تصريح لـ»المال»، أن سعر طن الاسطوانات استقر عند 42.5 ألف جنيه، والسلك عند 40.5 ألف، والقوالب عند 41 ألفًا، والإقراص عند 53.5 ألف، وبروفيلات الألومنيوم عند 55 ألفًا، لافتًا إلى أن السعر غير شامل ضريبة القيمة المضافة (%14).

أثنى محمد العايدى، نائب رئيس المجلس التصديرى للصناعات الهندسية، ورئيس شركة طيبة للألومنيوم والمعادن، على مرونة «مصر للألومنيوم» فى التسعير، مشيرًا إلى أن إدارة الشركة على تواصل مستمر مع الصناع بالسوق المحلية لتوفير احتياجاتهم من المعدن بأسعار تمكنهم من المنافسة بالخارج.

قال رئيس شركة طيبة للألومنيوم والمعادن، إن «مصر للألومنيوم» تستجيب دائمًا لطلبات المنتجين المحليين، ما خلق نوع من الاستقرار فى أسعار المعدن.
فيما اختلف محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، مع الرأى السابق، وهاجم ساسية التسعير التى تتبعها الشركة الحكومية، وقال إن الأسعار العالمية هبطت بنسب كبيرة خلال الفترة الماضية، مطالبًا بعمل مقاصة بين فترات الهبوط والصعود لاحتساب الفرق وعلى أساسه يتم التسعير.

يعود فرق التسعير بين المستورد والمحلى إلى سبب رئيسى، وهو ارتفاع تكلفة الإنتاج بالسوق المصرية، نظرًا لارتفاع أسعار الكهرباء، ويقدر سعر توريد الكهرباء لشركة مصر للألومنيوم بنحو 6 سنتات للكيلو وات، فيما يقدر بنحو 2 سنت و2.3 سنت بالدول العربية، حسبما أوضح عبد الظاهر عبد الستار، رئيس مجلس الإدارة، والعضو المنتدب فى تصريحات سابقة لـ«المال».

تراجعت أرباح الشركة خلال النصف الأول من العام المالى 2018-2019، بنسبة انخفاض %34 لتسجل 758.3 مليون جنيه، مقابل أرباح بلغت 1.15 مليار جنيه فى الفترة المقارنة من العام المالى الماضى.

كشفت الموازنة التقديرية لشركة مصر للألومنيوم للعام المالى 2019-2020، عن تحولها للخسائر بقيمة 341.96 مليون جنيه، مقابل أرباح متوقعة بقيمة 601.36 مليون جنيه فى العام المالى الحالى (2018-2019).
¿ أحمد اللاهونى

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »