بورصة وشركات

مصر للألومنيوم : عوامل خارج السيطرة سبب الخسائر المتوقعة لـ «2021»

خسائر الشركة نتيجة بيع المنتجات أقل من التكلفة

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة مصر للألومنيوم إن أسباب خسائرها المتوقعة للعام المالي الحالي (2020 – 2021) يرجع بشكل أساسي إلى عوامل خارجة عن سيطرتها، تتعلق بقرار سيادي بشأن تسعير الكهرباء، وسعر المعدن بالبورصات العالمية.

المحاسبات: خسائر الشركة نتيجة بيع المنتجات أقل من التكلفة

جاء ذلك في رد الشركة على ملاحظة الجهاز المركزي للمحاسبات، قالت فيها إن التوقعات بصافي خسارة العام المالي 2020 – 2021 بقيمة 1.038 مليار جنيه، نتيجة بيع كل المنتجات بأقل من تكلفتها الكلية، بإجمالي خسائر 1.963 مليار جنيه، ما يؤدي إلى تجاوز نصف رأس المال ويدعو لعقد جمعية عامة غير عادية للنظر في استمرارية الشركة.

وأشارت مصر للألومنيوم إلى أن هذه الخسائر ناتجة عن عوامل خارج سيطرتها وهي أسعار الكهرباء، والمعدن، وباق مستلزمات الإنتاج الأخرى.

ولفتت إلى أن أسعار الكهرباء متعلقة بقرار سيادي وهو ملف طرف الشركة القابضة، بينما أسعار المعدن تتعلق بالعرض والطلب  ببورصة المعادن العالمية.

واستهدفت مصر للألومنيوم مبيعات قيمتها 10.53 مليار جنيه العام المالي الحالي، مقابل إيرادات متوقعة عن العام المالي المنتهي بقيمة 8.28 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »