بنـــوك

«مصر لرأسمال المخاطر» تفاوض البنوك لتمويل الشركات الصناعية المتعثرة

تبدأ تأهيل أول شركة «هندسية» بضخ 10 ملايين جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت غادة الجوهرى، عضو مجلس إدارة شركة مصر لرأسمال المخاطر، وعضو مركز تحديث الصناعة، عن التفاوض مع عدد من البنوك المحلية لتمويل الشركات الصناعية المتعثرة عن سداد التزاماتها.

وأضافت – فى تصريحات خاصة لـ «المال» – أن شركتها ترغب فى إطلاق عمليات تمويل شركات تكون لديها الفرصة لتحقيق النمو، وذلك عقب انتهاء عملية إعادة هيكلة الشركة وتفعيل نشاطها.

يُذكر أن الجمعية العمومية لشركة «مصر لرأسمال المخاطر» قد وافقت منذ أشهر على خطة إعادة هيكلة الأخيرة، إذ تم الاستقرار على إدارتها من خلال كوادرها الفنية، و إلغاء التعاقد السابق مع شركة «يونيون كابيتال».

وكانت الدولة ممثلة فى شركات «أيادى» و«تحيا مصر» و«بنك الاستثمار القومي» و«مركز تحديث الصناعة»، قد تعاقدت مع شركة «يونيون كابيتال» للاستشارات المالية، لتولى مهمة إدارة شركة «مصر لرأسمال المخاطر».

وأوضحت غادة الجوهرى أن معايير تمويل المصانع المتعثرة، لن تتغير فى الهيكلة الإدارية الجديدة، والتى تتضمن أن تكون المنشأة قطاعا خاصا، تعمل بالمجال الصناعى، وإنتاجها قابل للتداول بالسوق، وأن يكون تعثرها جزئيا، ولم تتعرض لتآكل رأس المال، أو تتورط فى أحكام قضائية.

وكشفت عن أن شركتها أنهت إجراءات تمويل أول شركة متعثرة، إذ قامت بضخ تمويلات تتراوح بين 10 و15 مليون جنيه لشركة متخصصة فى الصناعات الهندسية، مشيرة إلى أن مصر لرأسمال المخاطر تستهدف تمويل 3 شركات خلال العام الجارى.

وشركة مصر لرأس المال المخاطر عبارة عن صندوق رأسماله 150 مليون جنيه، أطلقته وزارة التجارة والصناعة فى منتصف العام الماضى من أجل إعادة تشغيل المصانع المتعثرة.

ويساهم فى رأس المال مركز تحديث الصناعة بقيمة 30 مليون جنيه، وبنك الاستثمار القومى 30 مليون جنيه، وشركة «أيادى» 20 مليون جنيه، وصندوق «تحيا مصر» بنحو 70 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »