اقتصاد وأسواق

مصر تعلن مزيد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا

أكيد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أن مصر تتعامل مع ملف فيروس كورونا بمنتهى الشفافية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي مزيد من الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ، وذلك بعد انتشار الوباء في عدد من الدول المحيطة ، ووجه رئيس الحكومة ، في اجتماع مع مختلف الجهات المعنية ، على ضرورة الاستعداد الكامل لمواجهة الفيروس وتوفير المستلزمات الطبية، وكذلك السلع التموينية المختلفة.

حضر الاجتماع وزراء الصحة، العدل ، التموين ، التجارة والصناعة، التضامن الاجتماعي، الطيران المدني، الإعلام، التنمية المحلية.

وحضر أيضا رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، ونائب وزير الاتصالات لشئون التطور المؤسسي، ومسئولين من الجهات المعنية.

وسجلت عدة دول محيطة زيادة ملحوظة في عدد الإصابات بفيروس كورونا في كل من إسرائيل ولبنان وإيطاليا.

وأكد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي أن مصر تتعامل مع ملف فيروس كورونا بمنتهى الشفافية.

وزيرة الصحة : رفع درجة الاستعداد في جميع المستشفيات المتخصصة

وقالت أنه تم رفع درجة الاستعداد والجاهزية في جميع المستشفيات المُخصصة لإحالة الحالات وتم تزويدها بجميع الإمكانيات اللازمة.

وأكدت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد أن وزارتها تقوم من خلال قطاع الطب الوقائى بمراقبة الوضع الوبائى العالمي على مدار الساعة.

وأضافت أنه تم تفعيل خطة الإستعداد والتصدى لقيروس الكورونا المستجد.

وتم نشر وتوزيع المخطوطات والمنشورات والأدلة الإرشادية الخاصة بالفيروس وتم تعميمها على أماكن تقديم الخدمة الصحية.

فضلاً عن أنه تم أيضا تنشيط الترصد الوبائي داخل أماكن تقديم الخدمة الصحية خاصة مستشفيات الحميات والصدر الرئيسية والمستشفيات العامة أيضا للحالات المشتبهة.

وعرضت الوزيرة أيضا خلال الاجتماع استعدادات وزارة الصحة للتصدي لمرض فيروس كورونا .

غرفة مركزية بوزارة الصحة للمتابعة

وأكدت أنه تم إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وتم تشكيل غرفة مركزية بالوزارة وبعضوية ممثلي الجهات المعنية .

وقالت أت اللجنة تعمل علي مدار الساعة لمتابعة الوضع الوبائي الدولي والمصري للفيروس .

وتم التشديد علي استقبال المكالمات الخاصة بالقطاع الوقائي (105)، وتم تحديد تكليفات القطاعات المعنية بوزارة الصحة كل فيما يخصه.

وتم كذلك تحديد الاحتياجات المطلوبة لمقر إقامة حجر صحي ومستشفي إجلاء طبي وآلية تدبيرها.

واستعرضت وزيرة الصحة ما تم من جهود لاستقبال المصريين العائدين من ووهان الصينية.

وقالت أنه تم إخلاء الوافدين من معسكر الحجر الصحى، وتحققت أهداف خطة الدولة المصرية بنجاح في نقل أبنائها من مدينة ووهان إلى مقر الحجر الصحي حتى إنتهاء فترة الحجر الصحي.

وأضافت أنه الجميع خرجوا من مقر الحجر الصحي يوم 17 فبراير 2020 وبصحة جيدة، ولا توجد أي حالات إصابة بالفيروس بين الوافدين الذين خضعوا للحجر الصحي وكذلك المتعاملين معهم أو من قاموا على رعايتهم.

ونوهت الوزيرة إلى أنه تم توفير وسائل مواصلات لنقل الوافدين من معسكر الحجر الصحي الى نقطتي إرتكاز في محافظتي القاهره والإسكندرية وذلك كان بناءاً على رغبتهم.

وكانت وزيرة الصحة أعلنت يوم الجمعة 14 فبراير اكتشاف أول حالة إيجابية للإصابة بفيروس كورونا في مصر لشخص أجنبي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »