اقتصاد وأسواق

مصر تستضيف قمة الأعمال العربية الأوروبية الثالثة

مصر تستضيف قمة الأعمال العربية الأوروبية الثالثة 

شارك الخبر مع أصدقائك

دعاء حسنى: 

فى اطار تكليف المهندس ابراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء لاتحاد الغرف المصرية باستثمار نتائج مؤتمر مصر الاقتصادى بشرم الشيخ من خلال دعم التحالفات التى نتجت عنه، مع استمرار الحملات الترويجية عالميا لجذب مزيد من الاستثمارات فى كافة القطاعات فقد نجح الاتحاد فى الحصول على موافقة اتحادات الغرف العربية على ان تستضيف مصر استثنائيا الدورة الثالثة لقمة الاعمال العربية الاوروبية خلال شهر نوفمبر 2015.

صرح احمد الوكيل رئيس اتحاد الغرف التجارية المصرية ونائب اول رئيس اتحاد غرف البحر الابيض فى البيان الصحفى الصادر عن الاتحاد اليوم، الذى اكد اهمية هذا الحدث والذى يجمع قيادات الاستثمار والمال والاعمال من الدول العربية مع نظرائهم من دول الاتحاد الاوروبى  فى وجود البنوك والصناديق الانمائية وهيئات المعونات العربية والاوروبية والدولية، والذى يعقد كل عامين باحد الدول العربية.

واكد الوكيل ان توقيت القمة بعد افتتاح ازدواج قناة السويس والانتهاء من مخطط العام لمحورها سيدعم جذب الاستثمارات فى المشاريع التى ستطرح للقطاع الخاص الى جانب ما سيطرح فى نفس التوقيت من مشروعات بالمركز العالمى للغلال بدمياط والمدينة التجارية العالمية بالسخنة، واستصلاح ال4 مليون فدان ومشاريع البنية التحتية فى النقل واللوجيستيات والطاقة والمياة، ومشاريع التصنيع من اجل التصدير فى مختلف القطاعات، حيث ان هدف القمة سيكون تحقيق التكامل بين المستثمرين العرب والاوروبين والشركات العالمية وموردى التكنولوجيا واساليب الادارة الحديثة فى تلك القطاعات. 

واوضح د. علاء عز امين عام اتحاد الغرف المصرية والاوربية، وامين عام القمة، انه قد بدا الترويج لهذا الحدث من خلال اتحاد الغرف العربية والغرف العربية الاوروبية المشتركة والتحالف الاورومتوسطى الذى يتضمن اتحاد الغرف الاوروبية واتحاد غرف البحر الابيض، الى جانب  تفعيل اتفاقيات الاتحاد المصرى مع نظرائه والهيئات التمويلية الدولية، وتنظيم مؤتمرات ترويجية بمصادر الاستثمار الرئيسية لضمان مشاركة قيادات كبرى الشركات بالقمة. 

 واضاف الدكتور علاء عز، بانه تم اعتماد تمويل عددا من المنح من الاتحاد الاوروبى للترويج للاستثمار وعمل دراسات قطاعية وتنظيم فاعليات ترويجية طوال عام 2015 لضمان تعظيم المشاركة. واوضح ان تلك المبادرات سيتم تنفيذها من خلال تحالف اتحادات الأعمال الأورومتوسطية “MedAlliance” والذى يتضمن منظمات الاعمال الاقليمية الخمسة وهى اتحاد غرف البحر الابيض “ASCAME”،  واتحاد اتحادات الصناعات الاورومتوسطية “BusinessMed” واتحاد الغرف الاوروبية “Eurochambres والغرفة العربية الالمانية GACIC، واتحاد هيئات الاستثمار الاورومتوسطية “ANIMA”، الذى ينسق اعمال التحالف، وذلك بالتعاون مع اليونيدو والاتحاد من اجل المتوسط ومبادرة دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الايطالية وجامعة الدول العربية ممثلة فى المجلس العربى الاوروبى.

وقال إن التحالف يقوم بتنفيذ مشروع يوروميد انفست “EU EuroMed Invest”  الممول من الاتحاد الاوروبى والذى يهدف للترويج للاستثمار فى قطاعات النقل واللوجيستيات، والزراعة والصناعات الغذائية، والصناعات الهندسية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والسياحة، والطاقة الجديدة والمتجددة.

واشار عز إلى أن انشطة هذا المشروع ستتكامل مع الثمانية مشاريع الاقليمية لغرفة الاسكندرية والتى تتجاوز قيمتهم 260 مليون جنيه ممولة من الاتحاد الاوروبى من برنامج حوض البحر المتوسطEU CBC ENPI   والتى تهدف لدعم وجذب الاستثمارات بقطاعات الصناعات الغذائية والنسجية والسياحة والطاقة الشمسية والبيئة، وتبادل الخبرات وخلق شراكات مع دول حوض البحر الابيض الى جانب جذب الإستثمارات والتكنولوجيات الحديثة وتنمية الصادرات، والتى تجمع 76 شريكا من الغرف التجارية والهيئات المتخصصة من دول البحر الابيض.

واضاف الوكيل، أنه فى اطار خطة الترويج فى عام 2015 ستستضيف الاسكندرية فى اطار تلك المشروعات ثمانية مؤتمرات ومعارض اورومتوسطية فى قطاعات الصناعة، والزراعة والنقل واللوجيستيات، والسياحة، والطاقة الجديدة والمتجددة، والفرانشايزوالمراكز التجارية لوضع مصر مرة اخرى على خارطة الاستثمارات العالمية والتى ستتكامل مع العديد من الفاعليات الاخرى التى تتضمن مؤتمرات فى دول الخليج ودول الاتحاد الاوروبى.

واكد أنه جار اعداد عرض متكامل عن التحديث الجارى تشريعيا واجرائيا لتحسين مناخ الاستثمار والخطوات الوثابة فى خارطة الطريق السياسية والاقتصادية وفرص الاستثمار القطاعية وفى المشاريع الكبرى والبنية التحتية والصناعة والنقل واللوجيستيات والتجارة، وسيتم تعديله على اساس قطاعات كل دولة لجذب اكبر عدد ممكن من الشركات الكبرى وكذا الصغيرة والمتوسطة المغذية لها،  بهدف انشاء تحالفات تتكامل للتصنيع من اجل التصدير للدول العربية والاوروبية والافريقية واستغلال مناطق التجارة الحرة التى رفعت حجم السوق المصرى لاكثر من 1,6 مليار مستهلك بدون جمارك او حصص.

واضاف الوكيل انه على الصعيد الثنائى انه يقوم حاليا بالاتصال بنظرائه رؤساء اتحادات الغرف التجارية لتنظيم ندوات ترويجية بدولهم. ويتم دعم ذلك بالتحرك على المستوى الاقليمى من خلال اتحاد الغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، والغرفة الاسلامية للتجارة والصناعة، واتحاد غرف البحر الابيض للتجارة والصناعة الذين تشرف مصر بمنصب النائب الاول لتلك الاتحادات الى جانب رئاسة اتحاد الغرف الافريقية للتجارة والصناعة والزراعة والمهن وعضوية غرفة التجارة الدولية.

واضاف علاء عز أنه قد تم الاتفاق مع العديد من الهيئات التمويلية والبنوك والصناديق الانمائية وهيئات المعونات على عرض كافة الياتهم التمويلية اثناء تلك اللقائات لتكون عامل جذب للمستثمرين 

واكد الوكيل ان نتاج الترويج مرتبط  باستمرار الثورة التشريعية والثورة الاجرائية بنفس الوتيرة السابقة فى اطار الشراكة المتميزة التى تمت بين الحكومة والاتحاد، وبدء ثورة العمل والبناء والتنمية، للنشر النماء فى كافة ربوع مصر، ولنخلق فرص عمل كريمة لابنائنا، ولنحقق حياة افضل واجر أعلى بزيادة انتاجنا. 

شارك الخبر مع أصدقائك