لايف

مصر تسترد 23 قطعة أثرية مهربة إلى الخارج فى 2019

استرداد 4 تماثيل أوشابتى من الحجر كانت مهربة إلى أمريكا

شارك الخبر مع أصدقائك

استطاعت وزارة الدولة لشئون الآثار بقيادة الدكتور خالد العنانى، استرداد مصر نحو 23 قطعة أثرية من الخارج خلال عام 2019، فى إطار جهودها لاستعادة الآثار المصرية المهربة.

ورصدت» المال» أبرز الدول التى تم استرداد آثار مصرية منها وهى إنجلترا، إيطاليا، أمريكا، أستراليا، ألمانيا، سويسرا وهولندا، واستردت فى 8 يناير الماضى قطعة من الحجر الجيرى منقوش عليها جزء من خرطوش الملك أما (امنحتب الثانى أو الثالث) ترجع لعصر الدولة الحديثة، كان قد تم عرضها للبيع فى إحدى صالات المزادات بلندن، وقد تبين أنها مسروقة من معبد الكرنك.

واستردت مصر خلال فبراير الماضى 4 تماثيل أوشابتى من الحجر كانت مهربة إلى أمريكا كما استردت أيضًا فى أكتوبر من الدولة ذاتها قطعة نادرة عبارة عن تابوت من الخشب المرصع بالذهب لكاهن يدعى «نجم عنخ»، كان بحوزة متحف المتروبوليتان الذى قام بشرائه من أحد تجار الآثار، بعدما استطاعت الوزارة إثبات خروجه من مصر بشكل غير قانونى، بعد أن اتضح أن تصريح التصدير الخاص به مزيف.

استرداد 4 قطع أثرية من الفخار فى يوليو الماضى من إيطاليا

كما تم استرداد 4 قطع أثرية من الفخار فى يوليو الماضى من إيطاليا، خلال شهر أكتوبر الماضى، فى حين تم استرداد الجزء الرابع والمتمم للوحة المدعو «سشن نفرتوم» كانت قد عثرت عليها بعثة جامعة روما أثناء أعمال الحفائر بمقبرة ششنق رقم TT27 – جبانة العساسيف بالبر الغربى بالأقصر مكسورة إلى أربعة أجزاء.

وقد تم اكتشاف هذا الجزء فى متحف جامعة Macquarie بسيدنى – أستراليا، وقد قامت الجامعة بإعادته إلى وزارة الآثار فور علمها بخروجه من مصر بشكل غير شرعى، وكانت قد نجحت وزارة الآثار فى استعادة ثلاثة أجزاء من تلك اللوحة من سويسرا عام 2017.

وقامت الوزارة بجهود لاسترداد قطعة من الحجر الجيرى كانت من مقبرة بأسوان مهربة إلى أستراليا، واستردت من سويسرا تمثال من الجرانيت الوردى للمعبود حورس بهيئة الصقر بالإضافة إلى تمثال من الخشب لقطة.
أما ألمانيا فقد تم استرداد 8 قطع من الفخار منها، بينما استردت الوزارة الجزء العلوى لتمثال من الحجر الجيرى لرجل واقف من هولندا.

وعن الاكتشافات الأثرية، كان 2019 عام الاكتشافات الأثرية بواقع 19 كشفًا حازوا على أعجاب وسائل الإعلام الدولية والمحلية بالإضافة إلى حرص أكثر من 40 سفيرًا على الحضور.

الكشف عن مقبرتين أثريتين من العصر الرومانى

وفى 15 يناير نجحت بعثة وزارة الآثار بمنطقة آثار بئر الشغالة بواحة الداخلة فى الكشف عن مقبرتين أثريتين من العصر الرومانى، وخلال شهر فبراير اكتشفت ثلاثة آبار دفن وعدد كبير من المومياوات بمنطقة آثار تونا الجبل بمحافظة المنيا وذلك أثناء حفائر بعثة وزارة الآثار ومركز البحوث والدارسات الأثرية بجامعة المنيا.

وشهد فبراير الماضى، أيضًا اكتشاف لبعثة وزارة الآثار وجامعة لوند السويدية المشتركة بمنطقة جبل السلسلة بأسوان ورشة لصناعة العناصر المعمارية ترجع لعصر الدولة الحديثة، أما شهر مارس فقد اكتشفت بعثة جامعة نيويورك الأمريكية بمنطقة أبيدوس عن بهو قصر رمسيس الثانى الملحق بمعبده بأبيدوس، وأحجار تدشين وتأسيس المعبد.

وفى أبريل فقد اكتشفت بعثة وزارة الآثار بمنطقة قويسنا بالمنوفية عن تابوت من الحجر الجيرى به مومياء ورقائق ذهبية، كما تم اكتشاف مقبرة من العصر البطلمى لرجل وزوجته تحتوى على بقايا آدمية ومجموعة من دفنات الطيور والحيوانات وذلك بمنطقة الديابات بمحافظة سوهاج، فضلًا عن اكتشاف مقبرة النبيل خوى والتى ترجع لنهاية الأسرة الخامسة.

كما اكتشفت بعثة وزارة الآثار بالأقصر مقبرة بمنطقة ذراع أبو النجا ترجع إلى الأسرة 18 ومقبرتين بمنطقة العساسيف ترجعان إلى عصر الرعامسة، كما تم اكتشاف مقبرة صخرية ترجع للعصر اليونانى الرومانى بمنطقة مقابر الأغاخان بغرب أسوان.

اكتشاف جبانة ترجع لعصر الدولة القديمة بمنطقة أهرامات الجيزة

وخلال مايو، اكتشفت بعثة الوزارة جبانة ترجع لعصر الدولة القديمة بالجهة الجنوبية الشرقية لمنطقة آثار أهرامات الجيزة، وفى يونيو اكتشفت بعثة الوزارة مقبرة صخرية بمنطقة الربوات جنوب هرم اللاهون بالفيوم.

وفى يوليو فقد اكتشفت البعثة جنوب الهرم المنحنى بدهشور عن عدد من التوابيت الحجرية والفخارية والخشبية بداخل مومياوات فى حالة جيدة من الحفظ، وفى أكتوبر اكتشفت البعثة المصرية بوادى الملوك الغربى ورشة لصناعة الأثاث الجنائزى.

وفى أكتوبر، اكتشفت بعثة الوزارة بالعساسيف بالأقصر خبيئة بها 30 تابوتا مغلقا محتفظة بألوانها، ترجع للقصر التاسع قبل الميلاد، وفى نوفمبر اكتشفت بمنطقة سقارة عددا كبيرا من مومياوات القطط والحيوانات المقدسة والتماثيل المعبودات فى منطقة بوباسطيون سقارة.

وخلال ديسمبر الجارى، اكتشفت البعثة المصرية الألمانية بالمطرية عن عدد من أجزاء لتماثيل ملكية وجدار كبير من الطوب اللبن يرجع لعصر الدولة الحديثة، بينما اكتشفت البعثة الأثرية المصرية عن تمثال أثرى نادر للملك رمسيس الثانى على هيئة «الكا بميت رهينة بمحافظة الجيزة.

وفى 14 ديسمبر، اكتشفت البعثة الأثرية المصرية عن تمثال ملكى صغير على هيئة أبى الهول بمنطقة تونا الجبل بمحافظة المنيا، وفى 19 ديسمبر اكتشفت البعثة الأثرية المصرية الألمانية عن تمثال فاقد الأرجل للإله حورس بمعبد ملايين السنين للملك أمنحتب الثالث بالبر الغربى بالأقصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »