اقتصاد وأسواق

مصر تسابق الزمن لخفض معدلات البطالة


  متابعات:  تسابق الحكومة المصرية الزمن لكبح جماح البطالة وإعادة الانتعاش الاقتصادي لاستيعاب القوى العاملة المتدفقة سنوياً إلى أسواق العمل.

شارك الخبر مع أصدقائك

  متابعات: 


تسابق الحكومة المصرية الزمن لكبح جماح البطالة وإعادة الانتعاش الاقتصادي لاستيعاب القوى العاملة المتدفقة سنوياً إلى أسواق العمل.

وتخطط الحكومة المصرية ووزارة المالية، لخفض معدلات البطالة بالدولة، بنسبة لا تزيد على 11.5%، بدءًا من منتصف 2015 «العام المالي الجديد» مستهدفةً نسبة 10% بعام 2017، وفقًا للمنشور الخاص بإعداد الموازنة للعام المالي المقبل.

وقالت وزارة المالية، إن الحكومة تستهدف استعادة الثقة مرة أخرى بالاقتصاد المصري داخليًا وخارجيًا، والعمل على تحقيق الاستقرار الاقتصادي على مستوى المؤشرات الكلية، والتي من أهمها خفض معدلات العجز بالموازنة العامة، إضافة إلى اتزان الميزان الجاري بميزان المدفوعات المصري وتخفيض معدلات التضخم وتكلفة التمويل؛ لتحقيق زيادة ملموسة بمعدلات الادخار والاستثمار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »