ثقافة وفنون

مصر تحتفل بمرور 400 عام على رحيل شكسبير

مصر تحتفل بمرور 400 عام على رحيل شكسبير

شارك الخبر مع أصدقائك

سلوى عثمان
 
بمناسبة مرور 400 عام على وفاة  الأديب الإنجليزى وليام شكسبير ،  اختتم المجلس الأعلى للثقافة أمس الأحد بمقره احتفالية بعنوان ” نحن وشكسبير ” ، و التي اقيمت تحت رعاية حلمي النمنم وزير الثقافة، و أمل الصبان أمين عام المجلس الأعلى للثقافة ، وشارك فيها المركز القومى للترجمة وصندوق التنمية الثقافية ودار الأوبرا وهيئة الكتاب وهيئة قصور الثقافة  .
وتناولت الاحتفالية  مسيرة شكسبير الإبداعية باعتباره ملهما لمختلف العصور ، و فى العديد من الأنواع الفنية والأدبية ، ومنها : المسرح و السينما والشعر و الباليه و الوجه النقدى والترجمة ، كما تناولت  الاحتفالية  كل فن منها فى جلسة بحثية أو مائدة مستديرة .

و تناولت الجلسات البحثية الأولى والتى حملت عنوان ” شكسبير والمسرح ” برئاسة الدكتور سامح مهران ومن الحضور عزت العلايلى ، و سميحة أيوب، و يحيى الفخرانى، و محمد صبحى و فتحى عبد الوهاب .

أما الجلسة البحثية الثانية فتناولت ترجمات شكسبير ، ورأسها الدكتور محمد حمدى إبراهيم وتحدث فيها الدكتور محمد عنانى، والدكتورة أمية خليفة والدكتورة سمر طلبة والدكتور سليمان العطار. و تلى ذلك جلسة بحثية بعنوان ” شكسبير بين المسرح والسينما ” و رأسها الدكتور عصام عبد العزيز وتحدث فيها الدكتور محمد عبد الوهاب محمود، وجمال الشاعر، سناء شافع.

وعلى هامش الاحتفالية أقيمت عروض سينمائية للأفلام المأخوذة عن روايات شكسبير بالمجلس الأعلى للثقافة ، بالإضافة إلى العرض المسرحى هاملت للمخرج هانى عفيفى بمسرح الجمهورية ، وعروض باليه ” روميو وجوليت ” لفرقة باليه أوبرا القاهرة دار الأوبرا المصرية .

كما أقيمت مائدة مستديرة بعنوان ” شكسبير والنقد ” أدارها الدكتور أحمد درويش وتحدث فيها كل من الدكتورة آمال مظهر ، والدكتور عبد الرحيم الكردى ، والدكتور زكريا عنانى، والدكتورة كرمة سامى والدكتور عبد الحميد شيحة والدكتور محمود الضبع ، والدكتورة مروة مختار .

وعلى جانب آخر ، أطلق المجلس البريطانى برنامجا خاصا يحمل عنوان ” شكسبير ليفز ” للاحتفال بمرور 400 عام على رحيله  ، ويتميز هذا البرنامج بأنه دعوة للمشاركة فى عمل جماعى شامل على شبكة الإنترنت ، ومشاهدة أعمال شكسبير بشكل مباشر على خشبة المسرح , بهدف الوصوف إلى أكثر من نصف مليار شخص حول العالم ، تحت مسمى حملة بريطانيا العظمى  GREAT Britain Campaign ويشارك فيها مسارح ومتاحف ومعلمون وفنانون بريطانيون ، لتقديم إنتاج جديد لمسرحيات شكسبير وأفلامه المقتبسة والمواد الدراسية بالمدارس ولدارسى اللغة الإنجليزية من مختلف الأعمار .

و في إطار هذا البرنامج  سيتم إطلاق مشروع ” العالم بأسره مسرح ” الذى يدعو للقيام بتحميل مقاطع فيديو لأشخاص يؤدون أجزاء من أعمال شكسبير المسرحية للمشاركة بها فى المشروع ، ليتوج المشروع بعمل جماعى ، يكسر الأرقام القياسية .

و يوفر البرنامج تدريبا عبر الإنترنت مصمما من أجل متعلمى اللغة الإنجليزية فى جميع المستويات ليستطيعوا استكشاف المواضيع والشخصيات الرئيسية فى مسرحيات شكسبير ، وندوات على الإنترنت ، بالإضافة إلى قصص شكسبير من الرسوم المتحركة للأطفال .

ويشمل الاحتفالات التى تقام فى مصر بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية ، تقديم عشر منح للبحوث والتنمية للفنانين والشركات يقدمها المجلس الثقافى البريطانى، لتساعدهم على تطوير أفكار مشروعات تعاونية مع نظرائهم فى الخارج ، بالإضافة إلى مسابقة عالمية لإنتاج الأفلام القصيرة بالتعاون مع ” ستريت إيت (Straight 8) ” ، تحمل عنوان ” بايتسايز بارد (Bitesize Bard) ” بمشاركة منتجى الأفلام من جميع أنحاء العالم ، لإعادة إنتاج واحد من أهم ثمانية مشاهد من أعمال شكسبير فى لقطة واحدة ، وستقوم لجنة مؤلفة من أشهر الشخصيات المسرحية والسينمائية من حول العالم باختيار أفضل 12 فيلما ، لمنحهم الجوائز .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »