سيــارات

مصر تتقدم مركزين فى قائمة الدول الأعلى إنتاجاً فى 2020

الوباء تسبب فى خسارة تصل إلى 14.6 مليون مركبة عالمياً

شارك الخبر مع أصدقائك

تقدمت مصر مركزين فى قائمة الدول الأعلى إنتاجًا للسيارات بنهاية 2020، لتحتل المركز 43، مقارنة مع ترتيبها فى 2019، والذى كان 45، بعد نمو معدل تصنيعها للمركبات بنسبة %28.4 ليرتفع إلى 23 ألفًا، و754 سيارة نهاية العام الماضى، مقارنة مع 18 ألفًا، و500 وحدة فى 2019، وفقًا للبيانات الصادرة عن الرابطة العالمية لصناعة السيارات OICA.

وتراجع إنتاج العالم من السيارات بشتى أنواعها من ملاكى وأتوبيسات وشاحنات نهاية العام الماضى بنسبة تقترب من %16 لينخفض إلى 77.6 مليون سيارة، مقارنة مع إجمالى ماتم إنتاجه عالميًا فى 2019، والذى قدر بنحو 92.2 مليون مركبة، بخسارة تصل إلى 14.6 مليون سيارة، بسبب أزمة كورونا والتى تسببت فى إعلان دول العالم إغلاق مصانع السيارات بها ضمن التدابير الاحترازية التى تهدف إلى السيطرة على الوباء.

قال عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة شركة الأمل لتجميع وتصنيع السيارات، منتج سيارات بى واى دى ولادا وميكروباص كينج لونج، إنه على الرغم من أزمة كورونا فى مصر إلا أن التجميع المحلى للمركبات شهد زيادة مع نمو الطلب، مرجعًا نمو عمليات تصنيع السيارات فى مصر إلى الموديلات الكورية، والصينية، والأمريكية المنتمية لشريحة المركبات الملائمة لفئة الدخول المتوسطة.

وأشار إلى أن غلق وحدات المرور ووقف تراخيص السيارات أثرا سلبيا على التصنيع خلال الربع الثانى من العام الماضى، إلا أن المصانع تمكنت خلال النصف الثانى من 2020 من تكثيف عمليات الإنتاج.

اقرأ أيضا  شركات سيارات: الارتباك يخيم على الخطط الاستثمارية بسبب الركود وغموض حركة السوق

وبين أن إنتاج مصر من السيارات أكبر من الأرقام المعلنة بتقرير الرابطة العالمية لصناعة السيارات OICA، إلا أن الإحصائيات تشير فى الوقت ذاته إلى تمكن الصناعة من تخطى أزمة فيروس كورونا.

وتطرق سليمان إلى مصنع الأمل والذى شهد تراجعًا فى معدلات تجميع سيارات بى واى دى ولادا العالم الماضى بنسبة تصل إلى %10 بسبب تأخر عمليات توريد مكونات الإنتاج، وإغلاق خطوط الإنتاج مع ظهور وباء كورونا فى البلاد، مؤكدًا فى الوقت ذاته أن انتعاش السوق خلال الربعين الثالث والرابع قلص الخسائر الإجمالية بنهاية العام الماضى.

عمرو سليمان: توقعات بنمو الصناعة محليًا ما بين %15 إلى %20 بنهاية العام الحالى

وتوقع نمو إنتاج السيارات فى مصر نهاية 2021 بما بين %15 إلى %20 مع إطلاق مبادرة إحلال المركبات المتقادمة للعمل بالغاز الطبيعى، فى ضوء التكهنات التى تشير إلى بدء تسليم السيارات الجديدة خلال النصف الثانى من العام الحالى.

وأكد أن التوقعات كانت من الممكن أن تتخطى هذه الأرقام إلا أن ارتفاع تكلفة الشحن، والخامات المستخدمة فى صناعة السيارات، بالإضافة إلى نقص المكونات التى يشهدها العالم حاليًا فرضت العديد من التحديات والمعوقات حول فرص نمو الصناعة فى مصر والعالم.

الصين تستحوذ على %32 من الكعكة وأمريكيا الثانية

وبرغم الجائحة، استمر تربع الصين على قمة الدول الأعلى إنتاجًا للسيارات فى العالم نهاية العام الماضى، لتسجل 25.2 مليون سيارة، مقارنة مع إنتاجها فى 2019، والذى سجل 25.7 مليون مركبة، بتراجع %2 وبرغم ذلك إلا أن حصتها السوقية من الإنتاج العالمى للسيارات زادت إلى %32 مقابل %27.9 فى عام 2019.

اقرأ أيضا  الانتهاء من منظومة إحلال السيارات القديمة في أسوان مارس المقبل

وجاءت الولايات المتحدة فى المركز الثانى بتصنيعها 8.8 مليون سيارة العام الماضى، مقابل 10.9 مليون سيارة فى 2019، بتراجع %19 لتستحوذ على حصة سوقية تقدر بنحو %11.4 من الإنتاج العالمى من السيارات بنهاية 2020.

وتمكنت اليابان من اقتناص المركز الثالث بتصنيعها 8.1 مليون سيارة، مقابل 9.7 مليون مركبة فى 2019، بتراجع %16.7 بحصة سوقية %10.4 من الإنتاج العالمى، ورابعًا ألمانيا بإنتاجها 3.7 مليون سيارة العام الماضى، بتراجع %24.4 لتسحتوذ على حصة تقدر بـ%4.8.

وجاءت كوريا الجنوبية فى المركز الخامس فى قائمة الدول الأعلى إنتاجًا للسيارات فى عام 2020، بإجمالى 3.5 مليون سيارة، بتراجع %11.2 وبحصة سوقية تصل إلى %4.5 أما المركز السادس فجاء من نصيب الهند والتى هبط انتاجها %25 العام الماضى، ليسجل 3.4 مليون سيارة، بحصة سوقية %4.4.

وحصلت المكسيك على المركز السابع بإنتاجها 3.2 مليون سيارة على مدار العام الماضى، بتراحع %20.8 وبحصة سوقية %4.1 فيما حصدت أسبانيا المركز الثامن بتصنيعها 2.3 مليون سيارة، بتراجع %19.6 عن معدلات إنتاج عام 2019، لتستحوذ على حصة تقدر بنحو %2.9 من الإنتاج العالمى.

وجاءت البرازيل فى المركز التاسع فى قائمة الدول الأعلى إنتاجًا للسيارات رغم هبوط التصنيع بها بنسبة %31.6 إلى 2 مليون سيارة، بحصة سوقية 2.6%، فيما حلت روسيا فى المركز العاشر فى القائمة بإنتاجها 1.4 مليون سيارة، بتراجع عن معدلات الإنتاج فى العام ما قبل الماضى بنسبة %16.6 لتستحوذ على %1.8 من الإنتاج العالمى للسيارات بشتى أنواعها.

اقرأ أيضا  مع بدء تسليم الحصص.. موزعو «سيات» يفرضون أوفر برايس على «إبيزا Face Lift» بنحو 35 ألف جنيه

وفى سياق متصل، قالت الرابطة العالمية لصناعة السيارات OICA، إن معدلات تراجع إنتاج السيارات تزايدت وتيرته فى الدول المتقدمة، عن الدول الناشئة مع قيام الأولى بفرض تدابير أكثر تعقيدًا عبر الإغلاق الكامل، وتطبيق التباعد الإجتماعى الصارم للسيطرة على وباء كورونا.

8.9 مليون وحدة خسارة الدول المتقدمة من الوباء.. و5.6 مليونًا بالناشئة

وأشارت إلى أن الدول المتقدمة والتى تسيطر على ما يقرب من %45 من الإنتاج العالمى من المركبات بشتى أنواعها هبط إنتاجها %20.3 إلى 35.1 مليون سيارة، مقارنة مع إنتاج 2019، والذى بلغ 44.1 مليون سيارة، لتخسر ما يقرب من 8.9 مليون وحدة.

وتضم الدول المتقدمة فى صناعة السيارات كل من الاتحاد الأوروبى، ودول أمريكا الشمالية، وأستراليا، واليابان، وكورويا الجنوبية، فيما تعد باقى الدول بما فيها الصين من الدول الناشئة.

وتهيمن الدول الناشئة على مايقرب من %55 من الإنتاج العالمى من السيارات، والتى شهدت تراجعًا فى معدلات تصنيع المركبات بها بنسبة %11.7 بإجمالى 5.6 مليون سيارة، مسجلة لإنتاج 42.5 مليون سيارة العام الماضى، مقابل 48.1 مليون وحدة فى 2019.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »