استثمار

مصر تبحث إجراءات استئناف السياحة مع بيلاروسيا يوليو المقبل

يأتي ذلك استكمالًا للاتصالات التليفونية مع نظرائه من وزراء السياحة في كبرى الدول المصدرة للسياحة إلى مصر

شارك الخبر مع أصدقائك

أجرى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، لقاءً عبر تطبيق الزووم مع وزير الرياضة والسياحة في بيلاروسيا Sergei Kovalchuk، بحضور السفير ماجد مصلح المشرف العام على إدارة العلاقات الدولية والخارجية بالوزارة.

يأتي ذلك استكمالًا للاتصالات التليفونية مع نظرائه من وزراء السياحة في كبرى الدول المصدرة للسياحة إلى مصر، وخلال اللقاء بحث الوزيران سبل التعاون بين البلدين والاستعدادات والإجراءات الاحترازية في كلتا الدولتين لاستئناف الحركة السياحية بينهما عند عودتها اعتبارًا من أوائل شهر يوليو، مع التركيز على المقاصد السياحية المصرية ذات الأهمية للجانب البيلاروسي، وفي مقدمتها المدن السياحية الساحلية في محافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء التي يتوجه إليها أكثر من 90٪؜ من السائحين البيلاروسيين.

اقرأ أيضا  نيفين القباج تفتتح وحدة التضامن الاجتماعي في جامعة الوادي الجديد

وحرص وزير السياحة والآثار في بداية اللقاء على الاستفسار من نظيره البيلاروسي عن القواعد الخاصة باستئناف السياحة القادمة من بيلاروسيا، وما إذا كان هناك أية اشتراطات أو متطلبات خاصة بالسائحين القادمين من بلاروسيا.

من جانبه، أشار وزير الرياضة والسياحة البيلاروسي إلى أهمية العلاقات بين البلدين في مجال السياحة، مؤكدًا أن مصر من أهم المقاصد السياحية التي يزورها السائح البيلاروسي.

اقرأ أيضا  «الري» تبدأ تحرير محاضر تبديد مياه للمزارعين المخالفين للري الحديث

معرباً عن رغبته في إرسال وفد إعلامي الى المقاصد السياحية المصرية الساحلية لإطلاق حملة صحفية للترويج لها ولغيرها من مقاصد السياحة الثقافية في مصر.

كما وجَّه الدعوة لمشاركة مصر في المعرض السياحي الذي تعتزم بلاده تنظيمه خلال الشهور القليلة القادمة، حيث رحب الوزير بالدعوة ومشاركة مصر بالمعرض السياحى، كما أبدى ترحيبه باستقبال الوفد الإعلامي البيلاروسي.

اقرأ أيضا  محافظ أسيوط : تنفيذ مشروعات رصف بتكلفة 360 مليون جنيه في قرى ومراكز المحافظة

وفي نهاية اللقاء، اتفق الجانبان على تكثيف التواصل بينهما، لاسيما على المستوى الفني بين ممثلي البلدين الذين سيعقدون اجتماعًا في منتصف شهر يونيو الحالي لمناقشة مختلف الأمور المتعلقة بالتبادل السياحى بين البلدين وضوابط السلامة الصحية والإجراءات الاحترازية المتبعة للوقاية من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »