اتصالات وتكنولوجيا

“مصر” تؤكد حرية الإنترنت دون رقابة مشددة..خلال المؤتمر العالمى للاتصالات الدولية

المال خاص أكد  المؤتمر العالمي للاتصالات الدولية المنعقد بالإمارات العربية المتحدة في الفترةمن3إلى 14 ديسمبر من عام 2012، أهمية المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، موضحاً أن لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال خاص

أكد  المؤتمر العالمي للاتصالات الدولية المنعقد بالإمارات العربية المتحدة في الفترةمن3إلى 14 ديسمبر من عام 2012، أهمية المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، موضحاً أن لكل شخص الحق في حرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حرية اعتناق الآراء واستقاء الأنباء والأفكار وتلقيها وإذاعتها بأى وسيلة كانت دون تقيد بالحدود الجغرافية.

وفي هذا السياقأكد عمرو بدوي، الرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات ورئيس الوفد المصري بالمؤتمر خلال الجلسة الرئيسيةعبر مشاركتها فى المؤتمر، أنها لم تغير من سياساتها تجاه  قضية الإنترنت بشكل عام، وكذلك المحافظة على إبقاء الإنترنت محفلاً حرًا دون فرض رقابة مشددة عليه مع إتاحاته للجميع.

وأشار المؤتمر إلى أنه لا توجد نية أو توجه إلى مخالفة أي نص من النصوص المستقرة التي تحمي بالفعل حرية التعبير في نصوص المعاهدات التي لها الأسبقية القانونية على لوائح الاتصالات الدولية، بما في ذلك المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمادة 19 الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية والمادة 33 من دستور الاتحاد نفسه.
 

الجدير بالذكر أن المؤتمر العالمي للاتصالات الدولية هو محفل دولي تم فيه التفاوض بشأن لوائح الاتصالات الدولية، وهي معاهدة عالمية تناقش مجال الاتصالات بوجه عاموتتعرض للنقاط التي من شأنها تيسير التوصيل البيني والتشغيل البيني للمعلومات وخدمات الاتصالات على الصعيد العالمي وتضع مبادئ عامة لضمان التدفق الحر للمعلومات في العالم وتشجع نفاذ مقبول السعر ومنصف للجميع.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »