بورصة وشركات

مصر المقاصة تنظم احتفالية بمناسبة مرور 25 عامًا على تأسيسها

تحتفل اليوم شركة مصر المقاصة للايداع والحفظ المركزي، بمناسبة مرور 25 سنة على تأسيسها لخدمة سوق المال.

شارك الخبر مع أصدقائك

تنظم شركة مصر المقاصة للإيداع والحفظ المركزي -اليوم السبت- احتفالية مرور 25 سنة على تأسيسها لخدمة سوق المال.

حفل للعاملين

وأوضحت مصر المقاصة أنها تنوى عقد مؤتمرًا صحفيًا -اليوم- ضمن فعاليات الاحتفال باليوبيل الذهبي على التأسيس، بجانب تنظيم حفل يشارك به العاملين بالشركة.

ويتوزع هيكل ملكية “مصر للمقاصة” بين البنوك أعضاء الإيداع المركزى بنسبة 50%، والبورصة المصرية 5% والشركات العاملة بمجال الأوراق المالية – أعضاء الإيداع المركزى – بنسبة 45%.

ونشرت “المال” في السابق اعتماد مجلس إدارة شركة مصر للمقاصة والإيداع والحفظ المركزى القوائم المالية للشركة، خلال النصف الأول من العام الحالي.

181 مليون جنيه أرباح النصف الأول

وكشفت عن تحقيق صافى ربح بقيمة 181 مليون جنيه، ما يعادل تقريبًا نفس ما تحقق خلال الفترة المناظرة من العام السابق.

وقالت مصادر مطلعة إن النتائج النصفية للشركة، كانت جيدة للغاية فى ظل العديد من التحديات التى تؤثر على النشاط الرئيسى، منها انخفاض أحجام التداول فى البورصة، وتخفيض رسوم المعاملات التى تقدمها المقاصة.

ونوهت المصادر على أن عوائد الاستثمار فى أذون الخزانة والودائع البنكية، وحساب “يوم بيوم” الذى توضع به حصيلة تسوية ضرائب السندات الحكومية، كان المحفز الرئيسى للأرباح النصفية بالشركة، بجانب بعض الإيرادات من الشركات الشقيقة.

وخلال العام الماضى حققت مصر المقاصة، أعلى فائض فى تاريخها بقيمة 351.074 مليون جنيه، مقابل 283.684 مليون جنيه خلال 2017، بنسبة نمو %24.

وتخوفت المصادر من انخفاض ربحية مصر المقاصة خلال النصف الثانى من العام الجارى.

جاء ذلك تأثرًا بقرارات البنك المركزى بخفض أسعار الفائدة، والتى بموجبها تنخفض عوائد استثمارات المقاصة بأدوات الدين والودائع البنكية.

مصر المقاصة
رئيس شركة مصر المقاصة

وأضافت: هناك عوامل أخرى ستؤثر سلباً على إيرادات الشركة خلال الربع الأخير من العام الجارى، ومنها إطلاق شركة حكومية لتسوية ضرائب السندات الحكومية، بالشراكة مع وزارة المالية والبنك المركزى والمقاصة.

مع الإشارة إلى أن ضرائب السندات الحكومية تمثل %30 من الإيرادات الإجمالية للمقاصة.

وخلال العام الماضى حققت الشركة إيرادات خدمات بلغت 193.4 مليون جنيه مقابل 184.7 مليون فى 2017.

كما ارتفعت إيرادات العوائد لتبلغ 315 مليونا مقابل 247 مليونا فى فترتى المقارنة.

فى حين انخفض إيراد خدمات المقاصة والتسوية ليبلغ 78.1 مليون جنيه، واستقرت عوائد الاستثمارات بأذون الخزانة وغيرها لتبلغ 111 مليونًا.

دراسة الدخول فى استثمارات جديدة

وأوضحت الشركة أنها تحاول قدر الإمكان دراسة الدخول فى أي استثمارات واعدة لضمان تنوع الإيرادات.

على غرار المبنى الحالى لها فى منطقة التجمع الخامس والذى أسهم بنحو 20 مليون جنيه فى الأرباح النصفية.

وخلال العام الماضى، طورت “مصر المقاصة” مبنى التجمع الخامس.

وتم الانتهاء من إضافة 30 غرفة للمبنى الفندقى خلال شهر نوفمبر الماضى، لتبلغ الطاقة الاستيعابية 72 غرفة.

وحقق إيرادات بقيمة 12.3 مليون جنيه خلال 2018.

ولفتت المصادر إلى أن “المقاصة” تركز حاليًا على استثماراتها فى مشروع كاسيل العقارى بالعاصمة الإدارية الجديدة.

طارق عبدالبارى

بخلاف المشاركة فى تأسيس شركة بمجال التكنولوجيا المالية والإنترنت، ولكنها استثمارات طويلة الأجل وتدر عوائد مع مرور السنوات.

وفى سياق متصل، توقعت المصادر إجراء «مصر للمقاصة» انتخابات جديدة مطلع العام المقبل لاختيار عضوين جديدين من ذوى الخبرة فى المجلس الحالى.

بعد تعديل النظام الأساسى للشركة لزيادة عدد الأعضاء، وسيتم فى الاجتماع المقبل لمجلس الإدارة تحديد مواعيد فتح باب الترشح والشروط الواجبة، بخلاف تحديد توقيت الانتخابات.

ويضم مجلس إدارة “مصر المقاصة” 11 عضواً، منهم 3 ممثلين لشركات السمسرة و3 للبنوك، و5 من ذوى الخبرة المستقلين من بينهم رئيس مجلس إدارة الشركة اللواء محمد عبدالسلام، والعضو المنتدب طارق عبدالبارى، سيتم رفعهم إلى 7 ومقعد للبورصة المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »