بورصة وشركات

«مصر المقاصة» تساهم مع جهات سيادية في تأسيس شركة لـ«إنترنت الأشياء»

برأسمال 100 مليون جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

■ حصة 20% و«الأكاديمية العربية» ضمن المساهمين

كشف محمد عبدالسلام، رئيس مجلس إدارة شركة مصر المقاصة للإيداع والحفظ المركزي، عن الدخول في شراكة مع جهات سيادية لتأسيس شركة تعمل بمجال الحلول الإلكترونية المتعلقة بـ«إنترنت الأشياء» بحصة تبلغ 20%.

ويُقصد بـ«إنترنت الأشياء» الجيل الجديد من الإنترنت الذي يتيح التفاهم بين الأجهزة المترابطة مع بعضها.

وتشمل هذه الأجهزة الأدوات والمستشعرات والحساسات وأدوات الذكاء الاصطناعي المختلفة، وما يميزها أنها تتيح للإنسان التحرر من المكان، وإتاحة التحكم في الأدوات دون الحاجة للتواجد في مكان محدد للتعامل مع جهاز معين، بحيث تمتلك كل الأشياء قابلية الاتصال بالإنترنت أو ببعضها البعض لإرسال واستقبال البيانات لأداء وظائف محددة من خلال الشبكة، وسيستطيع الإنسان التحكم في تلك الأشياء عبر توصيلها بالإنترنت.

وأضاف عبد السلام في تصريحات خاصة لـ«المال»، أنه من المخطط أن يصل رأسمال الشركة إلى 100 مليون جنيه، بمشاركة من الأكاديمية العربية للعلوم البحرية وإحدى الشركات الفرنسية.

إنشاء جامعة رياضية ومستشفى.. ومن الوارد مشاركة جامعات ومؤسسات أوروبية

وفي سياق آخر، كشف عبدالسلام أن شركته قررت إنشاء جامعة رياضية تضم ملاعب ومستشفى خلال الفترة المقبلة، باستثمارات ضخمة على حد وصفه.

وأشار إلى أن الشركة تقوم حاليا بإعداد دراسات التكاليف والاستثمارات النهائية.

وأوضح أنه من الوارد الدخول في شراكة مع إحدى المؤسسات الأوروبية مثل البنك الأوروبي للتنمية، وجامعات إنجليزية وألمانية، بالإضافة إلى احتمال دخول ومساهمة جامعات محلية.

ويبلغ رأسمال «مصر المقاصة» المصدر والمدفوع 184 مليون جنيه، موزعا على 1.848 مليون سهم، بقيمة 100 جنيه للسهم.

ويبلغ رأسمالها المصرح به 250 مليونا، وخلال العام الماضي حققت إيرادات إجمالية بقيمة 433 مليونا، مقابل 603 ملايين في 2017.

ويتوزع هيكل ملكية «مصر المقاصة» بين البنوك أعضاء الإيداع المركزي بنسبة 50% والبورصة المصرية 5% والشركات العاملة في مجال الأوراق المالية – أعضاء الإيداع المركزي – بنسبة 45%.

أحمد علي ومصطفى طلعت

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »