بورصة وشركات

«مصر المقاصة» تدرس إنشاء جامعة رياضية بتمويل من طرح «سبورت»

يبلغ رأسمال «مصر المقاصة» المصدر والمدفوع 184 مليون جنيه حاليا ويبلغ رأسمالها المصرح به 250 مليونا

شارك الخبر مع أصدقائك

تعتزم شركة مصر المقاصة استثمار حصيلتها من طرح المقاصة سبورت التابعة لها في إنشاء جامعة رياضية بالإضافة إلى تعديل الهيكل المالي للمقاصة سبورت وزيادة استثماراتها بمصنع النجيلة الصناعية التي تبلغ 33 مليون جنيه.

وقال محمد عبد السلام، رئيس مصر المقاصة، إنها تستهدف طرح شركتها التابعة في الربع الأخير من العام، وستسير بإجراءات الطرح بمجرد صدور تقرير مراقب الحسابات، والذي سيتبعه عقد جمعية عمومية للتصويت بالموافقة على الطرح بالبورصة.

وتابع عبدالسلام، في تصريحات لـ»المال»، سيتم إنشاء جامعة رياضية بالشراكة مع جهات أخرى، إلا أنه فضل عدم الإفصاح عن أي تفاصيل، نظرا لأن الأمر قيد الدراسة، ويتعلق بشكل كبير بطرح «المقاصة سبورت».

وحول وضع البورصة الضعيف حاليا والظاهر بأحجام السيولة والتداولات، أكد عبدالسلام أنه بعد الانتهاء بشكل كامل من إجراءات الطرح، سيتم اتخاذ قرار نهائي بالطرح أو التأجيل، بناء على وضع السوق.

وكان عبدالسلام قد قال في تصريحات سابقة إن هناك اتجاها لطرح المقاصة سبورت بالبورصة، بعد إنهاء كل المديونيات المستحقة للشركة الأم، وهو ما تم بالفعل مؤخرا، بعد تحقيق صافي ربح 50 مليون جنيه في عام 2018.

وحول آلية الشورت سيلينج والتي أعلنت البورصة المصرية قواعدها والضوابط الخاصة بها مؤخرا، قال عبدالسلام: «نتطلع لبدء الشركات في التنفيذ، ومصر المقاصة لديها البنية التكنولوجية والربط الإلكتروني اللازم للآلية».

ويبلغ رأسمال «مصر المقاصة» المصدر والمدفوع 184 مليون جنيه حاليا، موزعا على 1.848 مليون سهم، بقيمة 100 جنيه للسهم، ويبلغ رأسمالها المصرح به 250 مليونا، وخلال العام الماضي حققت إيرادات إجمالية بقيمة 433 مليونا، مقابل 603 ملايين فى 2017.

ويتوزع هيكل ملكية «مصر المقاصة» بين البنوك أعضاء الإيداع المركزي بنسبة 50% والبورصة المصرية 5%، والشركات العاملة في مجال الأوراق المالية – أعضاء الإيداع المركزي – بنسبة 45%.

شارك الخبر مع أصدقائك