مصر القابضة للتأمين تبرم برتوكولًا تعاونيًا مع "اصيل"

وشركتها التابعة للممتلكات تغطي المخاطر المرتبطة بالسيارات

مصر القابضة للتأمين تبرم برتوكولًا تعاونيًا مع "اصيل"
ماهر أبو الفضل

ماهر أبو الفضل

7:12 م, الأحد, 7 نوفمبر 21

أبرمت مجموعة مصر القابضة للتأمين، برتوكول تعاون مع شركة فاست كاب للتكنولوجيا “أصيل” للنقل التشاركي الذكي، في خطوة تستهدف تقديم نموذجًا وطنيا يهدف إلي تحقيق مصالح مُلاك السيارات، وتقديم الخدمة المناسبة.

أبرم البرتوكول باسل الحيني، رئيس القابضة للتأمين، وعادل عبد السلام مهنا رئيس مجلس إدارة شركة فاست كاب، في حضور عددًا من رؤساء البنوك والشركات المشاركة في فعاليات معرض TransMEA 2021 – برعاية الرئيس عبد الفتاح السياسي- بالإضافة الي حضور وقيادات وزارة النقل، و عمر جودة العضو المنتدب التنفيذي لشركة مصر للتأمين.

يهدف البروتوكول لتنسيق الجهود لضمان تقديم أفضل خدمة تأمينية لقطاع النقل التشاركي الذكي في مصر من خلال مجموعة مصر القابضة للتأمين .

 باسل الحينى: مجموعة مصر القابضة للتأمين تدعم الدولة المصرية لتوفير الحماية التأمينية للنقل التشاركي الذكي

وعبر باسل الحيني عن سعادته لتقديم أفضل الخدمات التأمينية لكافة العمليات الخاصة بالتأمين على السيارات والتأمين لصالح ملاك السيارات ومستخدميها ضد مخاطر الحوادث والإصابات من مبادرة ” أصيل ” وبالتعاون مع شركة فاست كاب للتكنولوجيا.

واشار ألي أن مجموعة مصر القابضة للتأمين ، تعتبر شريكًا أصيلًا في إحداث النمو الاقتصادي من خلال مساهمتها على مدار أكثر من 120 عامً في خدمة الاقتصاد الوطني، ودعم برامج التنمية الاقتصادية بالدولة المصرية من خلال امتلاك المجموعة أكبر محفظة استثمارية مؤسسية تقترب من 74 مليار جنيه تشمل مختلف أنشطة ومشاريع الاقتصاد الوطني في مصر.

اضاف أن المجموعة تدعم هذه المبادرة من خلال دعم الاقتصاد الوطني خاصة المشروعات الجديدة التي من شأنها إحداث الفارق وتطوير قطاعات رئيسية بالدولة كقطاع النقل التشاركي الذكي لتقديم خدمة متميزة تناسب تطلعات المواطن المصري لخدمات النقل التشاركي الذكي.

ولفت الحينى الي أن شركات المجموعة تمتلك من القدرات الفنية والمالية والبشرية التي تجعلها مصدر ثقة في تقديم الخدمات التأمينية لهذه المبادرة، كما تفتخر المجموعة وشركاتها التابعة بتوفير الحماية التأمينية لمقدرات الاقتصاد الوطني على المشروعات العملاقة وتشمل ، مشروعات مترو الأنفاق والقطارات المختلفة ، بالإضافة الي تأمين أسطول مصر للطيران ، ودعم مبادرة القيادة السياسية لإحلال السيارات، وتأمين متميز لشريحة كبيرة من السيارات ووسائل النقل العاملة بالدولة المصرية ، وغيرها من المشروعات القومية المختلفة سواء في مجالات الصناعة والبنية التحتية للمشروعات الجديدة، بالإضافة إلى ملايين الأفراد من شرائح المجتمع المصري وأسرهم.

في سياق متصل ، أبرمت شركة مصر للتأمين عقداً مع شركة فاست كاب للتكنولوجيا ” أصيل “يتضمن كافة العمليات الخاصة بالتأمين على السيارات والتأمين لصالح ملاك السيارات ومستخدميها ضد مخاطر الحوادث والإصابات.

جريدة المال

في سياق مواز، أبرم يحيى أبو الفتوح نائب رئيس البنك الأهلي المصري، بروتوكول تعاون مع شركة فاست كاب للتكنولوجيا) الشركة المنفذة (يتضمن تمويل20.000، سيارة على مراحل لتمليكها للشباب للعمل في المشروع والذي تم إطلاق شعار ” أصيل ” كاسم تجاري للخدمة المقدمة. كما سيتيح البنك الأهلي المصري خدماته المصرفية للشركة وملاك السيارات ومستخدمي الخدمة من خلال وسائل الدفع الإلكتروني وأدوات التحصيل الإلكترونية ضمن التوجه الحالي للدولة المصرية للتحول الرقمي والشمول المالي.

ويشارك في التوقيع احمد مكي رئيس مجلس إدارة مجموعة بنية، حيث سيتم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة فاست كاب للتكنولوجي أصيل بشأن المشاركة بالمشروع من الناحية الاستثمارية، وكذلك التعاون المشترك في تنفيذ المشروع بالاستفادة من الإمكانيات الكبيرة لمجموعة شركات بنية في مجال التحول الرقمي في مصر والقارة الأفريقية، ودورها في تحفيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وخبراتها الكبيرة في مجال التكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات.

جريدة المال

و يوقع هذه الاتفاقيات عادل عبد السلام مهنا رئيس مجلس إدارة شركة فاست كاب للتكنولوجيا، و التي تقوم بتنفيذ المشروع تحت اسم ” أصيل ” .و تستهدف الشركة تقديم مشروع وطني متكامل فى مجال النقل التشاركي ، و تخطط شركة “أصيل” إلى الاستحواذ على نسبة لا تقل عن ٢٠ ٪ من السوق المصري خلال عامين .

وتقوم استراتيجية الشركة لتنفيذ المشروع على تعظيم مصالح ملاك السيارات، بالدرجة الأولى، بتقديم حزمة من المزايا التمويلية والتأمينية والمسئولية المجتمعية لملاك السيارات المشاركين بالمشروع، ثم التأكيد على جودة وانضباط عناصر الخدمة المقدمة للمواطنين من خلال اليات متعددة، فى إطار مشروع قومي. يهدف الي تقديم نموذج متكامل تشارك فيه مؤسسات وطنية كبري وذلك للعمل المشترك على تنفيذ مشروع يتكامل مع الإنجازات الكبرى للدولة المصرية ووزارة النقل في تطوير قطاع نقل الركاب.