عقـــارات

«مصر الجديدة للإسكان والتعمير» تدرس إعادة هيكلتها ماليًا

قامت شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير بعمل دراسة جادة للشركة لمعرفة كيفية تطويرها لمنحها المكانة التي تستحقها بالسوق

شارك الخبر مع أصدقائك

تدرس شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للتشييد والتعمير التابعة لوزارة قطاع الأعمال إعادة هيكلتها ماليا بحيث تصل إلى معدل بيع حوالي 3% من الأراضي واستخدام حصيلة المبيعات في توفير التمويل اللازم لخطتها الاستثمارية.

وقالت سهر الدماطي، العضو المنتدب لشركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير، إنه تم عمل دراسة جادة للشركة لمعرفة كيفية تطويرها لمنحها المكانة التي تستحقها بالسوق، خاصة أنها من أكبر الشركات التي لديها محفظة عقارية كبرى للأراضي في أماكن استراتيجية.

وأوضحت أنه تم عمل دراسة تسويقية كاملة لتطوير أسلوب التسويق، وتحسين الأسعار وجداول السداد التي تقدم للمشتري، بحيث يتم توفير تسهيلات في السداد من 3 إلى 10 سنوات

وأشارت إلى أنه تم وضع استراتيجية كاملة لتعظيم الإيرادات، تبنى على عدة محاور أهمها أسلوب الشراكة وقد تم تطبيقه مع شركة سوديك على 655 فدانا في هليوبوليس الجديدة والذي يعد من النماذج الناجحة.

مصر الجديدة للإسكان والتعمير و التطوير الأراضي

ولفتت كذلك إلى محور أخر يتمثل في تطوير الأراضي وتوفير مساحات مختلفة من الوحدات تتراوح من 90 إلى 120 مترا، ومساحات أراضى مختلفة ، كذلك بيع الأراضي حيث تم البدء في تنفيذ طرح مجموعة من الأراضي للبيع من أهمها 100 فدانا في منطقة هيليوبارك على طريق السويس مباشرة ، و190 فدانا في منطقة نيو هليوبوليس، و1980 متر في منطقة شيراتون.

وتابعت الدماطي، أن هناك خططا بديلة تم إعدادها منها بيع 44 قطعة أرض على شوارع رئيسية في منطقة شيراتون، وسيتم طرحها في مزاد علني 2 مايو المقبل، ويتم اختيار بعض المواقع في منطقة نيو هليوبوليس على طريق السويس، التي سيمر من أمامها القطار الكهربائي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »