سيـــاســة

مصريو الخارج ينظمون فعاليات لشرح التعديلات الدستورية بأوروبا

نظمت الجاليات المصرية بالدول الأوروبية عددا من المؤتمرات التثقيفية لشرح التعديلات الدستورية للمصريين المقيمين بالخارج، واستهدفت المؤتمرات توعية وتثقيف المصريين بأهمية المشاركة الإيجابية والفعالة فى إجراءات الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التى تمت إضافتها لمواد الدستور المصرى، بما يتناسب مع الظروف…

شارك الخبر مع أصدقائك

نظمت الجاليات المصرية بالدول الأوروبية عددا من المؤتمرات التثقيفية لشرح التعديلات الدستورية للمصريين المقيمين بالخارج، واستهدفت المؤتمرات توعية وتثقيف المصريين بأهمية المشاركة الإيجابية والفعالة فى إجراءات الاستفتاء على التعديلات الدستورية، التى تمت إضافتها لمواد الدستور المصرى، بما يتناسب مع الظروف الحالية للوطن والمواطن .

ونظم المؤتمرات من المصريين بالخارج عماد نصار، وصالح فرود، وحازم الحبيبى، بالتنسيق مع النائبين محمد السلاب، ومحمود حسين، أعضاء مجلس النواب، ممثلين عن حزب مستقبل وطن بالتنسيق مع الجاليات المصرية فى فرنسا.

من جانبه، أكد عماد نصار، أنه تم تنظيم أكثر من 5 مؤتمرات فى بيت مصر “استان”، بباريس، موضحًا أن جميع اللقاءات التى شهدتها الفترة السابقة استهدفت على تقديم التوعية اللازمة وحث المصريين المقيمين بأوروبا على المشاركة الفعالة والإيجابية، وذلك بعد توضيح كثير من اللغط الذى يثار حول التعديلات الدستورية، فضلا عن أهمية المواد التى أجريت بشأنها التعديلات.

التصويت على الدستور

وأضاف نصار، أن اهتمام الدولة بأبنائها المقيمين فى الخارج، وإشراكهم فى الممارسات الدستورية والسياسية يأتى فى إطار حرص الدولة المصرية على التواصل الدائم بأبنائها فى الخارج وتحفيزهم لاستخدام حقهم الدستورى والسياسى فى المشاركة الإيجابية والتعبير عن آرائهم المتباينة.

كاشفا أن التعديلات الدستورية أعطت حقا كان ضائعا فى الماضى للمصريين بالخارج على أن يكون لهم تمثيلا واضحا بنسبة فى المجالس النيابية بشكل دائم ومستمر، وهذا يمثل مكتسبا جديدا للمصريين بالخارج، وأكسبهم سعادة بالغة بالإضافة إلى أن هذا أيضا يحقق الترابط والتواصل بين أبناء مصر المقيمين بالخارج وجذورهم فى وطنهم الحبيب.

وأكد صالح فرود، استمرار تنظيم المؤتمرات التوعوية والتثقيفية التى تنتقل مع الوفد المصرى بالتنسيق مع السفارات المصرية بالخارج فى عواصم الدول الأوروبية والعربية، كاشفا عن حرص المصريين بالخارج على المشاركة الإيجابية وأبنائهم من الأطفال لكى يزرعوا فيهم حب الوطن والانتماء والوطنية، مشيرا إلى أهمية ذلك فى تحقيق الترابط المطلوب بجذورهم ووطنهم الحبيب، وإيجاد قناة للتواصل الدائم بينهم.

المصريين بالخارج و الدستور

وأشار حازم الحبيبى، إلى أن حق المصريين بالخارج فى المشاركة السياسية بجميع الأحداث السياسية يمثل جسرا ممتدا إلى الأجيال القادمة للتواصل الدائم بين الوطن وأبنائه الذين نشأوا بعيدا عن أرض الوطن، مؤكدا أنه لا يمكن لأحد من المصريين أن ينسوا وطنهم الغالى الذى يستحق منهم كل تقدير واهتمام.

وأوضح الحبيبى، أنه يتم تربية أبنائهم على حب الوطن، وغرس الوطنية فى نفوسهم وهو ما جعلهم يتعلقون بمصر، والتأكيد أن واجب الوطن عليهم مشاركته فى همومه وأحزانه وأفراحه بالجهد والفكر والمال.

شارك الخبر مع أصدقائك