سيـــاســة

مصرع 350 شخصا في أعنف زلزال يضرب الإكوادور

مصرع 350 شخصا في أعنف زلزال يضرب الإكوادور

شارك الخبر مع أصدقائك

خالد بدر الدين

قفز اليوم الاثنين عدد قتلى الزلزال الذي ضرب الإكوادور يوم السبت بقوة 7.8 درجة إلى 350 شخصا وتجاوز عدد المصابين 2527 شخص بسبب توابع الزلزال التى بلغ عددها حوالى  230 تابعا مما جعل  الناجين مرغمين على البقاء بالشوارع خوفا من انهيار المنازل المتصدعة.

وذكرت وكالة رويترز إن الزلزال وهو الأقوى في الإكوادور منذ عشرات السنين وقع أمام  ساحل المحيط الهادي وأثار الهلع حتى العاصمة كيتو فى كارثة تمثل المزيد من الأعباء المالية  لاقتصاد البلاد الذي من المتوقع أن يسجل نموه صفرا تقريبا هذا العام بسبب التراجع الشديد في أسعار النفط  وأن كان مسؤولون يؤكدون إن إنتاج النفط في الإكوادور البلد العضو في أوبك لم يتأثر بسبب الزلزال ولكن تم وقف الإنتاج في مصفاة إزميرالداس الرئيسية الواقعة قرب مركز الزلزال كإجراء وقائى.

وقال الرئيس رفائيل كوريا لرويترز من بلدة بورتوفيجو داخل منطقة الكوارث والذي عاد لبلاده على عجل بعد قطع زيارته لإيطاليا إنه يخشى ارتفاع عدد الضحايا والمصابين أكثر من ذلك بعد أن ينتهى بحث عمال الإنقاذ عن ناجين باستخدام الرافعات والأيدي المجردة في المناطق الساحلية المدمرة بعد أن تسبب الزلزال فى انهيار المباني والطرق في بلدات بغرب البلاد التي يبلغ عدد سكانها نحو 16 مليون نسمة.

وأكد رفائيل كوريا إن  إعادة البناء ستتكلف مليارات الدولارات ولاسيما فى  المناطق الساحلية الواقعة في شمال غرب البلاد وهي الأكثر تضررا ومن بينها بيديرناليس التي تجذب السياح بشواطئ يحفها النخيل ومطاعم مشيدة على شكل أكواخ استوائية من القش غير أن المعلومات الواردة من هناك ضئيلة بسبب ضعف الاتصالات والفوضى التي تشهدها وسائل النقل وإن كانت الحكومة أعلنت حالة الطوارئ فى 6 أقاليم.

ونشرت السلطات نحو 13500 من أفراد الأمن لحفظ النظام في أنحاء البلاد   كما قالت الحكومة أيضا إن قروضا قدرها 600 مليون دولار من عدة مقرضين أصبحت تحت التصرف على الفور لعلميات الطوارئ لمواجهة أقوى زلزال منذ عام 1979 عندما لقي 600 شخص مصرعهم وأصيب 20 ألفا وفق إحصاءات هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »