لايف

مصرع شاب روسي طعنته حماته بسكين وقطعت أعضائه الجنسية بسبب النفقة

ذكر موقع ميل أون لاين البريطاني أن المرأة كانت تتناول الشراب مع دميتري وصديق لها ويتبادلان الحديث في هدوء ولكن الحديث تحول لنقاش حاد انتهى بغضب حماته

شارك الخبر مع أصدقائك

لقي شاب روسي مصرعه بمدينة نوجورود فى روسيا، اليوم الأربعاء، بسبب طعنات فى جسده أدت لوفاته على يد حماته (49 سنة) التي لم تكتف بذلك بل بترت أعضاءه الجنسية بالكامل وقذفتها من النافذة لأنه تأخر في دفع نفقة ابنه ثم جلست بهدوء واتصلت باينتها لتخبرها بما فعلته ولكنها أحست بالذهول من الجريمة التيب ارتكبتها أمها وأبلغت الشرطة بما حدث.

وجاء مصرع الشاب الروسي دميتري بوجدانوف بطعنات حماته السابقة ثم بترت أعضاءه وألقتها من نافذة شقتها.

سكين المطبخ

وذكر موقع ميل أون لاين البريطاني أن المرأة كانت تتناول الشراب مع دميتري وصديق لها ويتبادلان الحديث في هدوء.

الشاب الروسى دمترى

ولكن الحديث تحول لنقاش حاد انتهى بغضب حماته لأنه لا ينفق على ابنه فأمسكت بسكين المطبخ وسددت له 27 طعنة.

وقالت الشرطة إن صديق المرأة كان يساعدها في عملية القتل و فى تقطيع أعضائه الذكورية وإلقائها من نافذة الشقة.

واعترفت السيدة التي لم يذكر اسمها بارتكابها الجريمة لأن زوج ابنها (32 سنة) تأخر عدة شهور في دفع نفقة ابته.

مسرح الجريمة

وأكدت الشرطة أنه تم اعتقال المرأة وصديقها الذى يسكن في منطقة بوروفيتشي في نوفجورود.

ودافعت المرأة عن نفسها بأنها شعرت بالغضب من دميتري أثناء النقاش لأنه لا يساعد زوجته السابقة ولا ينفق على ابنه.

وأضافت أنه طعنته عدة طعنات ولما انهار وسقط على الأرض أكمل صديقها الهجوم حتى توقفت أنفاسه ثم قطعت أعضاءه.

وأنكرت المرأة وصديقها التهمة في البداية ولكنها اعترفت بعد شهادة ابنتها التي أبلغت الشرطة وفتحت لجنة التحريات التحقيق بقضية القتل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »