طاقة

مصدر حكومى: 55 مليون جنيه تكلفة تأهيل خط استقبال الغاز الإسرائيلى

يوجد فى مصر مصنعان لإسالة الغاز الطبيعى، أولهما فى إدكو، ومملوك للشركة المصرية للغاز الطبيعى المسال

شارك الخبر مع أصدقائك

1.5 إلى 3 مليارات متر مكعب سيتم استيرادها خلال 2020

أكد مصدر حكومى – فى تصريحات لـ «المال» – الانتهاء من تأهيل خط غاز العريش، بتكلفة تبلغ نحو 55 مليون جنيه، تمهيدا لاستقبال أولى دفعات الغاز الإسرائيلى الموردة لمصر خلال الربع الأول من العام الجارى.

ومن المقرر أن تستقبل مصر الغاز من حقول شركة «ديليك» للحفر الإسرائيلية فى البحر المتوسط لصالح شركة «دولفينوس» القابضة، عبر خط أنابيب رابط بين ميناءى عسقلان الإسرائيلى والعريش، بكميات إجمالية تبلغ نحو 85.3 مليار متر مكعب على مدار 10 سنوات.

ورجح المصدر الحكومى الذى فضل عدم ذكر اسمه، أن يشهد العام الحالى استقبال ما بين 1.5 إلى 3 مليارات متر مكعب من الغاز الإسرائيلى، ترتفع إلى ما يتراوح من 4 إلى 5 مليارات قدم مكعب خلال 2021، تمهيدا للوصول إلى الطاقة القصوى البالغة نحو 7 مليارات قدم فى 2022.

وأشار إلى أن خط الغاز الذى يربط حاليا بين الجانبين المصرى والإسرائيلى سيعمل فى اتجاه واحد فقط (من إسرائيل إلى مصر)، بعد أن كان يعمل خلال السنوات الماضية فى الاتجاه العكسي.

ورجح المصدر أن يتم تسويق جانب كبير من الغاز الإسرائيلى للقطاع الخاص المحلى، مع إمكانية استغلال وحدات الإسالة لتصديره للخارج، موضحا أن بيع تلك الكميات للقطاع الخاص مرهون بمنح جهاز تنظيم أنشطة سوق الغاز رخص تسويق الغاز محليا، بقرار من مجلس الوزراء.

ويوجد فى مصر مصنعان لإسالة الغاز الطبيعى، أولهما فى إدكو، ومملوك للشركة المصرية للغاز الطبيعى المسال، ويضم وحدتين للإسالة، والآخر فى دمياط ويتبع شركة «يونيون فينوسا» الإسبانية الإيطالية ويضم وحدة واحدة.

 وتساهم وزارة البترول والثروة المعدنية فى محطة إدكو، من خلال الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية «إيجاس» بنسبة %12 ومثلها للهيئة المصرية العامة للبترول، وشركة «شل» بنحو %35.5 ومثلها لبتروناس الماليزية، و %5 لشركة «توتال».

وتدير شركة «يونيون فينوسا» الإسبانية مصنع دمياط لإسالة الغاز الطبيعى، ويخضع لملكية مشتركة مع «إينى» الإيطالية بنسبة %80 من المشروع، وتتوزع باقى الأسهم على الشركة المصرية القابضة للغاز الطبيعى «إيجاس» بنسبة %10 ومثلها للهيئة المصرية العامة للبترول.

وقال المصدر الحكومى إن سعر بيع الغاز الإسرائيلى لمصر يحدد بمعادلة سعرية مرتبطة بسعر الخام العالمى برنت، مضافا إليها رسوم النقل والتوريد والضخ.

وكانت شركتا «ديليك» الإسرائيلية، و»نوبل إنرجى» الأمريكية اتفقتا على شراء حصة حاكمة فى خط أنابيب غاز شرق المتوسط.

واتفقت الشركتان مع شركة غاز الشرق المصرية على شراء %39 من شركة غاز شرق البحر الأبيض المتوسط، التى تمتلك خط أنابيب الغاز الواصل بين مصر وإسرائيل من خلال شركة «إى ميد»، فى صفقة تقدر بنحو 518 مليون دولار، وأعلن عن ذلك نهاية العام الماضى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »