طاقة

مصدر حكومى: مصر اتخذت كل الإجراءات لدعم مخزونها الاستراتيجى من البترول

ضربت أزمة فيروس كورونا نحو 200 دولة حول العالم، وخفضت معدلات الطلب العالمى على البترول، وسط تخمة فى المعروض، الأمر الذى تبعه هبوط شديد فى أسعار النفط عالميا.

شارك الخبر مع أصدقائك

جددنا العقود مع العراق والكويت بإجمالى 3 ملايين برميل شهرياً

قال مصدر حكومى رفيع المستوى إن مصر اتخذت  كل الإجراءات اللازمة لدعم مخزونها الاستراتيجى من البترول الخام، فى ظل المتغيرات العالمية التى خفضت أسعار الاستيراد عقب أزمة فيروس كورونا.

وضربت أزمة فيروس كورونا نحو  200 دولة حول العالم، وخفضت معدلات الطلب العالمى على البترول، وسط تخمة فى المعروض، الأمر الذى تبعه هبوط شديد فى أسعار النفط عالميا.

وأوضح المصدر – فى تصريحاته لـ«المال» – أن مصر استوردت كميات كبيرة من الزيت الخام، لتخزينها بحسب قدراتها والمواقع المتاحة لذلك الغرض، بهدف الاستفادة من تراجع الأسعار عالميا.

ورفض المصدر تحديد الكميات التى تم استيرادها لذلك الغرض بشكل فعلى، مكتفيا بقوله «تم الاستيراد بكميات ملأت القدرات الاستيعابية والتخزينية فى مصر بطاقتها القصوى».

وانخفضت أسعار خام برنت بنحو %65 فى الربع الأول من العام الجارى، قبل أن يتفق منتجو «أوبك+» فى أبريل الماضى على خفض الإمدادات بحجم قياسى قدره 9.7 مليون برميل يوميا بدءا من مايو الجارى للمساعدة فى رفع الأسعار وكبح فائض المعروض.

ووجهت وزارة الطاقة السعودية منذ أيام شركة أرامكو بخفض إنتاجها من النفط الخام فى يونيو بقدر إضافى طوعى، يبلغ مليون برميل يوميا، فوق ما التزمت به المملكة فى اتفاق «أوبك +» لدعم استقرار الأسواق البترولية العالمية.

على صعيد متصل، أكد المصدر أن العقود السارية حاليا لاستيراد البترول الخام تضم عقدين الأول مع الكويت والثانى مع العراق.

وأضاف أن تلك العقود يتم تجديدها بانتظام لتلبية احتياجات السوق المحلية من البترول، ولاستغلال فوارق الأسعار عالميا.

وقال إن عقودنا للاستيراد من الكويت والعراق سارية ويتم تجديدها بانتظام وذلك بواقع مليون برميل خام شهريا من العراق و2 مليون برميل خام شهريا من الكويت لتكريره فى المعامل المصرية.

وتابع: «نستكمل تلبية باقى احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية عبر موردين من السوق العالمية».

وتستورد مصر من الكويت نحو 2 مليون برميل من الخام شهريًا ، بفترة سماح فى السداد 270 يومًا ، ويتم تكرير تلك الكميات فى المعامل المصرية لتلبية احتياجات السوق المحلية الإضافية من المشتقات البترولية.

وبخلاف عقد الكويت، ترتبط مصر بتعاقد آخر لاستيراد الخام مع العراق، ويتم بمقتضاه استيراد مليون برميل زيت خام شهريا، بفترة سماح 90 يوما.

وأكد المصدر وصول كل الشحنات المستوردة طبقا للجدول الزمنى المحدد لها دون أى تأخر، متوقعا تحسن أسعار النفط خلال الشهور المقبلة ،وبدء ارتفاعها تدريجيا، لاسيما مع تخفيضات الإنتاج الكبيرة المرتقب تفعيلها على المستوى العالمى.

وتدور أسعار خام برنت العالمية حاليا حول مستوى 30 دولارا للبرميل، وتوقع المصدر ارتفاعها تدريجيا وصولا إلى مستوى  50-40 دولارا بنهاية العام الجارى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »