اقتصاد وأسواق

مصدرو الحاصلات الزراعية يراهنون على 3 أصناف مطلوبة عالميا

للتوافق مع متطلبات الأسواق خلال الفترة الحالية والمقبلة

شارك الخبر مع أصدقائك

تراهن الشركات الزراعية ومزارع الخضراوات والفاكهة المخصصة للتصدير على أنواع من الفواكه الجديدة التي يتم حاليا التوسع في زراعتها، للتوافق مع متطلبات الأسواق خلال الفترة الحالية والمقبلة، وتتمثل هذه الأنواع في “المشمش والبرقوق واليوسفي الخالي من البذور” .

وأكد عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية في تصريحات له أن سعر اليوسفي الخالي من البذور700 دولار للطن ، واليوسفي العادي 300 دولار .

وأوضح الدمرداش أن الفترة التي يحتاجها الحجر الزراعي في فتح اي سوق جديدة عام ونصف إلي عامين ، مشيرا إلى أن مصر تتميز بقوتها في تصدير الموالح والبطاطس والفراولة ونطمح في أن نحافظ على ارقام صادرات العام الماضي .

اقرأ أيضا  وزير النقل : الرئيس وجه بتطهير وتبطين ترعتي الكلابية والإبراهيمية وتوفير دعم مالي مفتوح

يذكر أن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى قد أكد سابقا أن الصادرات الزراعية المصرية تجاوزت 3 ملايين طن حتى الآن وتقترب من نسبة العام الماضي عن نفس الفترة رغم انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم واضطراب حركة التجارة العالمية وأيضا عدم انتظام حركة النقل بالمطارات والموانئ وغلق بعض الدول لمنافذها الجوية والبرية.

وقال القصير إن منظمة التجارة العالمية أكدت أن حركة التجارة الدولية تراجعت بنسبة 33 % بسبب فيروس كورونا إلا أن الصادرات الزراعية المصرية مازالت في المقدمة ويتزايد الطلب عليها من جميع دول العالم نظرا لجودتها العالية.

وحصلت “المال”علي تقرير صدر -أمس – تلقاه وزير الزراعة من الدكتور احمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي جاءت الموالح في مقدمة الصادرات الزراعية بحوالي مليون و353 ألف البطاطس 610 آلاف والبصل 210 آلاف والثوم 25 ألف والفراولة 20 ألف والفاصوليا 12 ألف والفلفل 2000 طن والخيار 1800 طن والرمان 5 آلاف والباذنجان 1000 طن والمانجو 500 طن والجوافة 5 آلاف والعنب 1000 طن.

اقرأ أيضا  إنشاء مول تجاري جديد لخدمة الميناء البري ببورسعيد

أبرز الدول المستوردة

وقال التقرير إن أهم الدول المستوردة هي الولايات المتحدة الأمريكية والصين وروسيا ومعظم دول الاتحاد الأوروبي ونيوزيلندا وأستراليا بالإضافة إلى دول الخليج.

وأكد الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي أن التصدير الخاص بالخضراوات والفاكهة في تصاعد رغم أزمة كورونا التي ساهمت في مزيد من الاشتراطات والمواصفات الفنية للدول المستوردة، وأن الشحنات التي تصدّرها مصر إلى أي دولة تكون من خلال شهادة زراعية صادرة من الحجر الزراعي مدوّن عليها اسم الدولة «بلد المنشأ»، وهي غير قابلة للتزوير، مكتوب بها بلد المنشأ «جمهورية مصر العربية»، والدولة المستقبلة للمنتج

اقرأ أيضا  مصلحة الضرائب تنفي اختيار رئيس «كبار الممولين»

والجدير بالذكر أن وزير الزراعة كان قد وافق مؤخرا على اعتماد المعمل المركزي للمبيدات في تحليل الأغذية بالإضافة إلي معمل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية وذلك لتلبية الطلبات المتزايدة على الصادرات الزراعية المصرية من جميع دول العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »