اقتصاد وأسواق

مصانع أغذية وأدوية تشكو غلاء مواد التغليف.. و«الطباعة» تدعو أعضاءها لعدم زيادة الأسعار لمساندة الدولة

بسبب قيام بعض مصانع التعيئة والتغليف برفع أسعار التوريد

شارك الخبر مع أصدقائك

دعت غرفة صناعة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات، أعضاءها من الشركات والمصانع، بضرورة عدم رفع أسعار منتجات التعبئة والتغليف خلال الوقت الحالي، وتحديدا مواد التعبئة الخاصة بالسلع الغذائية والطبية والمنظفات.

ووردت شكاوى كثيرة لغرفة الطباعة والتغليف من صناع الأغذية والأدوية والمنظفات بسبب قيام بعض مصانع التعيئة والتغليف برفع أسعار التوريد خلال الوقت الحالي .

وقال أحمد جابر رئيس غرفة صناعة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات ، في خطاب موجه لأعضاء الغرفة ، إن الغرفة من دافع حسها الوطني تهيب بالتجار ومصنعي ومستوردي الخامات ومصانع الورق والتغليف والكرتون التكاتف مع مطالب الغرفة والمصنعين لعدم زيادة أسعار مواد التعبئة والتغليف.

وطالب بالعمل جميعا كيد واحدة من أجل دعم الصناعة الوطنية ، وبما لا يزيد العبء علي المواطن المصري للمرررو من هذه المنحة بسلام وحرصا علي استمرار عجلة الإنتاح دون توقف.

وأضاف، جابر أن الحكومة المصرية أعلنت عن حزمة إجراءات لدعم الصناعة خلال الوقت الحالي وتمكينها من الإنتاج مثل مبادرات البنك المركزي وخفض سعر الفايدة بالإضافة إلي خفض أسعار الكهرباء والغاز وغيرها من المبادرات.

رفع الأسعار يؤدي إلى الزيادة على المنتج النهائي

وتابع أن أي زيادة في أسعار مواد التبعئة والتغليف سوف تؤدي إلى زيادة أسعار المنتج النهائي ، وهو أمر لا نتمني حدوثه لأنه يزيد العبء علينا جميعا، لافتا إلى أن محنة فيروس كورونا هي اختبار حقيقي لمدى صلابة المصريين ووقوفهم بجانب الدولة وأجهزتها حتي نعبر بسلام ونحولها إلى منحة حقيقية.

يشار إلى أن وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، أعلنت مساء أمس الأربعاء، عن تسجيل 69 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، والتي تعد أعلى زيادة يومية لعدد الإصابات، ليبلغ العدد الإجمالي 779، جميعهم من المصريين المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وأوضحت وزيرة الصحة أن ارتفاع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) وصل إلى 221 حالات.

وأضافت، أنه خرج 22 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفى العزل، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 179 حالة حتى أمس الأربعاء، لافتة إلى وفاة 6 حالات من المصريين، ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات إلى 52.

خطاب عرفة الطباعة الموجه لأعضاءها

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »