بورصة وشركات

مصادر: OTMT تطلب مد مهلة إتمام صفقة «سى آى كابيتال».. للمرة الثانية

مصادر: OTMT تطلب مد مهلة إتمام صفقة «سى آى كابيتال».. للمرة الثانية

شارك الخبر مع أصدقائك

حال عدم رد الرقابة المالية حتى الخميس

كتبت ـ نيرمين عباس:

علمت «المال» أن شركة «أوراسكوم» للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا OTMT، ستطلب من البنك التجارى الدولى، مد فترة إتمام استحواذها على شركته التابعة «سى آى كابيتال»، لمدة أسبوعين جديدين، حال عدم رد هيئة الرقابة المالية بالموافقة على الصفقة أو رفضها، بنهاية غدًا الخميس.

وكانت أوراسكوم للاتصالات قد قدمت عرضاً للاستحواذ على مجموعة «سى آى كابيتال»، المملوكة للبنك التجارى الدولى بقيمة 924 مليون جنيه، وأعلنت أنه مستهدف تنفيذ الصفقة قبل نهاية الربع الأول من العام الجارى، إلا أن عدم إتمام الصفقة فى الموعد المحدد ترتب عليه اتفاق الطرفين على مد المهلة 14 يومًا تنتهى غدًا.

وأوضحت المصادر أن الهيئة لا تزال تطلب أوراقًا جديدة، وتابعوا: لا يوجد موعد محدد للرد سواء بالموافقة أو الرفض.

من جهته قال مصدر بالرقابة المالية: إنه من الوارد أن تطلب الهيئة أوراق جديدة ترى أنها مهمة، مؤكداً أنه لا يمكن الإفصاح عن موعد الانتهاء من فحص المستندات.

وكان شريف سامى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، قد كشف فى تصريحات لـ«المال» منذ أسابيع، أن الهيئة غير مُلزمة بالمهلة الزمنية المخصصة لتنفيذ صفقة استحواذ شركة أوراسكوم للإعلام على «سى آى كابيتال».

وأضاف أن المهلة الزمنية هى علاقة تعاقدية بين الطرفين لا شأن للرقابة المالية بها، مؤكداً أن الهيئة ستأخذ وقتها فى عملية فحص المستندات الخاصة بالصفقة المحتملة دون ضغط من أحد.

وكشف رجل الأعمال نجيب ساويرس، رئيس مجلس إدارة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا، المساهم الرئيسى بـ«بلتون»، فى مقال منذ أسابيع عن تعطل الصفقة بسبب «الموافقات الأمنية».

جدير بالذكر أن «ساويرس» استحوذ عبر تحالف بين شركته و«أكت» للاستشارات المالية، على شركة «بلتون» منذ أشهر بقيمة 650 مليون جنيه، ثم قامت أوراسكوم بعدها بتقديم عرض للاستحواذ على مجموعة «سى آى كابيتال» التابعة للبنك التجارى الدولى بقيمة 924 مليون جنيه، على أن يتم الاستحواذ من خلال شركة «بلتون» التابعة.

ومن المرتقب أن يدير الكيان الناتج عن دمج «بلتون- سى آى كابيتال» أصولا بقيمة 42.2 مليار جنيه، موزعة بواقع 32.2 مليار أصولاً لـ «بلتون»، و10 مليارات أصولا مُدارة بواسطة «سى آى كابيتال»، وذلك وفق تصريحات صحفية سابقة لمسئولى الشركتين، كما سيسيطر على نحو ثلث التنفيذات بالبورصة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »