Loading...

مشروع «Smart Schools» يبدأ بـ 30 مدرسة

Loading...

مشروع «Smart Schools» يبدأ بـ 30 مدرسة
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 20 أبريل 03

داليا عشماوي:
 
علمت «المال» أن البت في العروض المقدمة لتنفيذ المرحلة الأولي من مشروع «Smart Schools» أو المدارس الذكية سيكون منتصف مايو القادم، ليتم تحديد الشركات التي ستقوم بتطوير 30 مدرسة وميكنة النظم التعليمية فيها .

 
المشروع تموله الحكومة الإيطالية ضمن اتفاقية التنمية مقابل الديون المقامة بين مصر وايطاليا حيث وافقت الأخيرة عام 2002 علي إقامة خمسة مشاريع بتكلفة 48 مليون جنيه ضمن برنامج تمويل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المقام بالشراكة بين وزارة الاتصالات وبرنامج الأمم المتحدة الأنمائي يحدد حوالي 4  ملايين دولار من هذا المبلغ لمشروع المدارس الذكية .
 
وتلقت وزارة الاتصالات التي تقوم بإدارة المشروع مع وزارة التربية والتعليم عروض الشركات في 23 مارس الماضي حيث تقدمت 11 شركة لهذا المشروع بينها «ألكان» للاتصالات و«جيزة للأنظمة» و«بروسيلاب» و«في چي تك» و«الرواد» و «CITE» وكانت عدة شركات قد سحبت كراسة الشروط إلا أن 11 شركة فقط هي التي قدمت حلولا متكاملة لكيفية تفعيل المشروع .
 
يقوم نظام العمل بالمشروع علي تقسيم المدارس الثلاثين إلي ست مناطق تحتوي كل منطقة ما بين 3 إلي 6 مدارس ستتولي كل شركة من الشركات المقدمة منطقة واحدة أو بحد أقصي منطقتين حيث ستقود كل شركة كونسرتيوم من الشركات الأخري لتنفيذ جوانب المشروع المختلفة .
 
يقول شريف التكلي، مدير برامج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ببرنامج الامم المتحدة الإنمائي أن الشركة التي سترسو عليها المناقصة ستكون قد وجدت حلاً متكاملاً لتنفيذ جوانب المشروع المختلفة بدءا من تجهيز معامل المدارس بالكمبيوترات اللازمة، وتوصيل هذه الكمبيوترات بشبكة الانترنت واقامة شبكة تعليم الكترونية تتيح للطلبة تصفح بعض من المناهج من خلال شبكة الانترنت، وعمل دورات تدريبية للمدرسين لتعريفهم بالنظام، إلي إدارة المركز المجتمعي الذي سيقام بعد انتهاء مواعيد الدراسة لطلبة المنطقة المقامة بها المدرسة ليستفيدوا من هذا النظام .
 
أضاف التكلي أيضا أن المتقدم سيقوم بتوفير كافة الالتزامات التكنولوجية من شاشات عرض وكمبيوترات محمولة وبرامج جاهزة للعمل باللغة الانجليزية والعربية علي أن تكون هذه البرامج أصلية وليست منسوخة .
 
تتضمن المناقصة ــ التي حصلت «المال» علي نسخة منها ــ تفاصيل أخري حول كمية الأجهزة المطلوبة لكل مدرسة حتي يكون المتقدم علي علم بتكلفة المشروع وأيضاً لضمان تجهيز الثلاثين مدرسة بنفس الامكانات حتي نعمل بآلية واحدة هذا بالاضافة إلي العمل علي تصميم 50 سي دي «قرص مدمج» لكل مدرسة تحتوي علي بعض المناهج التي ستستخدم في التعليم الاليكتروني .
 
ولتشجي القطاع الخاص أكثر علي الدخول في مثل هذه المشروعات فقد تحدد تخصيص %20 من ايراد المركز المجتمعي المقام في المدارس لخدمة سكان المنطقة إلي المتعاقدين و%80 الاخري تضع في حساب خاص في البنوك يخدم المدرسة .

 
وقد شددت المناقصة علي ضرورة الالتزام ببنودها حتي لا يتعرض المتعاقد لشروط جزائية .

 
فمثلاً تم وضع شرط جزائي في حالة سقوط شبكة الانترنت يحدد حسب المدة التي استمر فيها السقوط ويحاسب أيضا المتعاقد علي عدد الساعات التي لم تعمل فيها الأجهزة .
 
وعن شبكة الانترنت فقد حددت المناقصة الخدمات المطلوب توافرها علي الشبكة من تصميم مواقع خاصة فقط لدخول المدرسين واخري لوضع الامتحانات عليها وأيضا امكانية اتمام الواجبات المدرسية علي الانترنت .
 
أما مواصفات الأجهزة المطلوبة فقد حددت المناقصة شروطا لكل نوع جهاز مما يضمن قدرته علي مواكبة البرامج المستخدمة وتحميل المعلومات من شبكة الانترنت بصورة سريعة .
 
وكانت وزارة الاتصالات ووزارة التربية والتعليم قد اقامتا زيارات ميدانية لجميع المتقدمين إلي المدارس التي تم اختيارها ضمن المرحلة الأولي من المشروع لتكوين صورة واقعية للمدارس وكيفية تحسينها .
 

جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 20 أبريل 03