اقتصاد وأسواق

مشروع مشترك بين‮ »‬المحاجر‮« ‬و»الرخام‮« ‬لمعالجة البلوكات

رشا شقوير: تدرس شعبة المحاجر بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات بالتعاون مع شعبة الرخام ومركز تكنولوجيا الرخام التابع لوزارة التجارة والصناعة حالياً مشروعاً لمعالجة بلوكات الرخام وتحقيق الاستفادة القصوي من بلوكات الرخام بهدف تقليل تكاليف المنتج النهائي فضلاً عن خفض…

شارك الخبر مع أصدقائك

رشا شقوير:

تدرس شعبة المحاجر بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات بالتعاون مع شعبة الرخام ومركز تكنولوجيا الرخام التابع لوزارة التجارة والصناعة حالياً مشروعاً لمعالجة بلوكات الرخام وتحقيق الاستفادة القصوي من بلوكات الرخام بهدف تقليل تكاليف المنتج النهائي فضلاً عن خفض تكلفة المواد الخام.

من جانبه أكد ياسر راشد، رئيس شعبة المحاجر بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات أن معالجة بلوكات الرخام، واستخدام أحدث الطرق سيعمل علي تقليل تكلفة البلوكات الداخلة في الانتاج النهائي مما ينعكس بالتالي علي خفض تكلفة المنتج المصدر، مؤكداً أن عملية انتاج البلوكات بالمحاجر ترتفع فيها نسبة الهالك بما لا يقل عن %40.

وأوضح »راشد« أن الطرق الحديثة لمعالجة بلوكات الرخام يمكن أن تساهم بنسبة %30 في تقليل التكلفة النهائية للمنتج، وأشار إلي أن مصر فقدت أكثر من %50 من مخزونها الاستراتيجي من انتاج المحاجر، نتيجة للتعامل مع هذه الأحجار بشكل خاطئ تسبب في زيادة نسبة الفاقد بصورة تهدد هذه الثروة المحجرية.

وقال مدحت مصطفي، رئيس شعبة الرخام بغرفة مواد البناء باتحاد الصناعات إن هذا المشروع سيعمل علي معالجة كل أنواع الرخام التي كان يصعب التعامل معها في الماضي، مضيفاً أننا سوف نبدأ بانتاج أنواع الخامات ذات الخصائص العالية والمطلوبة عالمياً، والتي كان يستحيل تصنيعها بسب وجود عيوب طبيعية من طريقة الاستخراج.

وأشار مصطفي أن هذا المشروع سيعمل علي تعظيم مساحة المنتج المصري في السوق العالمية، مؤكداً زيادة التنويع من الخامات المصرية وتلبية متطلبات السوق العالمية وزيادة المنتج المصري والصادرات.

والجدير بالذكر أن صادرات الرخام قد تراجعت خلال النصف الأول من 2009 بنسبة تصل إلي %30 نتيجة الأزمة، مما أدي إلي هبوط أسعاره بنسبة تصل إلي %20، وهناك 250 مصنعاً بخلاف مئات الورش يعمل بها آلاف العاملين وتصل استثماراتها إلي 200 مليون دولار وبلغ إجمالي صادراتها 200 مليون جنيه نهاية 2008.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »