سيــارات

مشروع لتصنيع سيارة تركية – مصرية

سمر السيد   تعكف رابطة الصناعات المغذية على تنفيذ مشروع مشترك لتصنيع سيارة تركية مصرية، يتم تصنيع أجزاء ومكونات السيارة داخل تركيا ويتم توريد بعض مكوناتها مع الصناعات المغذية المصنعة فى مصر، والتى تمثل %45 من الأجزاء   على أن يتم…

شارك الخبر مع أصدقائك

سمر السيد
 

تعكف رابطة الصناعات المغذية على تنفيذ مشروع مشترك لتصنيع سيارة تركية مصرية، يتم تصنيع أجزاء ومكونات السيارة داخل تركيا ويتم توريد بعض مكوناتها مع الصناعات المغذية المصنعة فى مصر، والتى تمثل %45 من الأجزاء   على أن يتم التسويق داخل البلدين .


قال على توفيق، رئيس رابطة الصناعات المغذية إن المشروع يتضمن دمج المشروع التركى الراغب فى رفع حجم السيارات المصنعة من مليون و 25 سيارة إلى 4 ملايين سيارة فى 10 سنوات إلى جانب المشروع المصرى الراغب فى تصنيع مليون سيارة بحلول 2020 ، لرفع حجم السيارات المصنعة فى البلدين .

وأضاف : إن الرابطة كانت قد عرضت إقامة هذا المشروع على عدد من الجهات التركية التى وافقت مبدئياً، لحين تشكيل حكومة جديدة وحتى يتسنى للرابطة الحصول على موافقتها لتنفيذ المشروع .

وأضاف : إن الرابطة كانت قد عرضت على الجانب التركى حال نجاح المشروع توسيع جانب التسويق لهذه السيارات فى عدد من أسواق دول مجموعة «الكوميسا » وهو ما سيرفع من حجم مبيعات السيارة ودرجة الإقبال عليها .

وأشار توفيق إلى أنه عرض أيضاً على الجانب التركى إمكانية إنشاء شركات للصناعات المغذية المحلية مع التركية، لتوريد بعض من مكونات السيارات المصنعة فى تركيا أو التوريد مع مجموعة من الشركات المتعاملة مع الشركات التركية بجانب تسويق منتجاتها من السيارات المصنعة التركية فى مصر .

وأوضح توفيق أنه من المقرر أن يتم توريد البضائع على الخطوط الملاحية الحالية بين مصر وتركيا، مؤكداً أهمية المشروع فى رفع حجم السيارات المصرية المصنعة من 100 ألف سيارة سنوياً إلى 5 ملايين وزيادة قدرة العمال المصريين على العمل، خاصة فى ظل أن هذه السيارة المصنعة سيتم تسويقها عالمياً .

وأشار إلى أن هذا المشروع سيقلل من حجم البطالة سنوياً ويوفر فرص عمل جديدة .

شارك الخبر مع أصدقائك