Loading...

مشروع بشائر الخير بالإسكندرية يحصل على موافقة بمساحة جديدة قدرها 250 فدانا

Loading...

لتصبح 520 فدانا

مشروع بشائر الخير بالإسكندرية يحصل على موافقة بمساحة جديدة قدرها 250 فدانا
السيد فؤاد

السيد فؤاد

11:41 م, الثلاثاء, 24 يناير 23

علمت ” المال ” أنه تقرر الموافقة على تخصيص مساحة إضافية تقدر بـ 250 فدانا من جهاز حماية الدولة، لصالح مشروع بشائر الخير بالإسكندرية.

وحسب مصادر مطلعة، فإن جهاز حماية أملاك الدولة بالإسكندرية كان قد وافق على تخصيص مساحة 270 فدانا لصالح المشروع من الحصة المملوكة لمحافظة الإسكندرية ببروتوكول التسوية المعتمد بين محافظة الاسكندرية وبنك مصر وشركة العامرية للغزل والنسيج وعدد من الجهات الحكومية الأخرى.

وأوضحت المصادر، أنه وفقا لتلك الزيادة فتصبح المساحة المخصصة للمشروع من حصة محافظة الاسكندرية وبنك مصر تصبح 520 فدانا لإنشاء مشروعات بشائر الخير، على أن تظل الأرض أملاك أميرية وتحت ولاية محافظة الإسكندرية.

وفي فبراير عام 2020 تم توقيع بروتوكول توافقي عادل لحل نزاع استمر قرابة الأربعين عاماً فيما بين بنك مصر ومحافظة الإسكندرية بخصوص قطعة أرض يبلغ إجمالي مساحتها 1600 فدان، وذلك على نحو يكفل الحفاظ على حقوق جميع الأطراف ويصب في نهاية الأمر لمصلحة الدولة.

وتم وصف هذا البرتوكول بأنه ذات صفة توافقية بين الطرفين ليعمل على حسن إدارة واستخدام الأصول المملوكة لهذه الجهات بما يضمن تحقيق الاستفادة القصوى والاستغلال الأمثل لتلك الأصول في إقامة مشروعات تنموية تسهم في خلق فرص عمل حقيقية للشباب، هذا من جانب.

و قام بالتوقيع على هذا البروتوكول كل من  محمد طاهر الشريف، محافظ الإسكندرية، ومحمد محمود الاتربى، رئيس مجلس إدارة بنك مصر.

وكان قد أشار اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، في تصريحات سابقة له، أن المحافظة تبذل جهودًا كبيرة فى ملف تطوير العشوائيات وتوفير حياة كريمة لقاطنيها، وتسهدف حصر المناطق العشوائية، غير الآمنة، وغير المخططة للوقوف على حجم الجهود المطلوبة لتغيير واقعها، على نحو يرتقى بالأحوال المعيشية للمواطنين وتوفير سُبل الحياة الكريمة للأسر القاطنة فيها، فضلًا عن ربطها بشبكة طرق جديدة، وبالمناطق المحيطة بها، وتوفير الخدمات الأساسية.

وبشكل خاص فإن الإسكندرية حظيت باهتمام رئاسى كبير، بشأن تطوير المناطق العشوائية، وظهر ذلك عبر مشروعات بشاير الخير، بإجمالى تكلفة ٩.٦ مليار جنيه، وتشمل بشاير الخير ١ و٢، وبشاير الخير ٢ المرحلة الثانية، وبشاير الخير ٣، وبشائر الخير ٥، بعدد ٣٠ ألف وحدة سكنية، تستهدف إزالة العشوائيات غير الخطرة، فضلًا عن أعمال التطوير فى 7 مناطق عشوائية تضم العصافرة قبلى، سيدى بشر قبلى، دانا والمحروسة، عزبة محسن، الحضرة الجديدة، الدخيلة والشمعدان، والفلكى، بتمويل من صندوق التنمية الحضرية، التابع لرئاسة مجلس الوزراء، بتكلفة 811 مليون جنيه، والانتهاء بنسبة 94% من أعمال التطوير بالمناطق، بالتزامن مع الجداول الزمنية المقررة، وفق الشريف

وذكر أن الإسكندرية تحظى باهتمام رئاسى غير مسبوق لتنفيذ مشروعات قومية وبنية تحتية، ولعل أبرز المشروعات والمبادرات التى تمت على أرض الإسكندرية، الجارى تنفيذها، مشروعات عملاقة وتقدر تكلفتها بعشرات المليارات من الجنيهات، وتضم مشروع تطوير محور المحمودية «شريان الأمل»، بتكلفة 5.5 مليار جنيه، ما يساهم فى تحقيق سيولة الحركة المرورية، فضلًا عن مشروعات قومية لتطوير العشوائيات؛ ممثلة فى مشروعات «بشاير الخير»، بجميع مراحلها، بتكلفة ٩.٦ مليار جنيه، التى استهدفت تطوير العشوائيات، وساهمت فى تحويلها إلى مناطق حضارية متطورة على أعلى مستوى.

وتابع أنه تم تطوير 7 مناطق عشوائية بالمحافظة، تخدم 2 مليون نسمة، بالتعاون مع صندوق تطوير العشوائيات، التابع لمجلس الوزراء، ومشروع مترو أبوقير، بتكلفة ١.٧ مليار يورو، بالتنسيق مع وزارة النقل، وهو مترو عالى الكثافة بالمسار من أبوقير حتى محطة مصر، بطول ٢٣ كم .