اقتصاد وأسواق

مشروعات البرلمان: خطة لاستخدام خشب الأسطح المهمل لتوفير عملة صعبة

ياسمين فواز كشفت النائبة هالة أبو السعد، عن حزب المحافظين وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، عن أنها بصدد دراسة خطة للاستفادة من الخشب الموجود فوق أسطح المنازل والمهمل، والذى يعتبر ثروة متروكة تقدر قيمتها بمليارات من الجنيهات، مؤكدة أنه فى حال استغلت بالطريقة المثلي فإنها ستوفر عملة صعبة تحتاجه

شارك الخبر مع أصدقائك

ياسمين فواز

كشفت النائبة هالة أبو السعد، عن حزب المحافظين وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، عن أنها بصدد دراسة خطة للاستفادة من الخشب الموجود فوق أسطح المنازل والمهمل، والذى يعتبر ثروة متروكة تقدر قيمتها بمليارات من الجنيهات، مؤكدة أنه فى حال استغلت بالطريقة المثلي فإنها ستوفر عملة صعبة تحتاجها الدولة، بالإضافة إلى كونها توفر فرص عمل للشباب وتوفر على الدولة عبء البطالة.
 
وأوضحت “أبو السعد”، أن هناك مليارات الأطنان من الخشب المهمل فوق أسطح المنازل غير مستخدم وتمثل خطورة داهمة على حياة المواطنين إذا حدث حريق، متسائلة: “لماذا لا نستغل تلك الثروة فى الهائلة الاستخدام الأمثل فى توفير فرص عمل وجنى الكثير من الأرباح؟.
 
وأردفت، نائبة المحافظين، دائمًا ما يبحث الشباب عن فرصة عمل جيدة أو عن فكرة مشروع يستطيع من خلالها الخروج من دائرة البطالة أو زيادة دخله، مطالبة  بدعم الدولة للمشروعات الصغيرة التى  بنت اقتصاديات دول كبرى، وتسهم فى زيادة الدخل وإيجاد فرص للأيدى العاملة وتنشيط الصناعة.
 
وتابعت، أن نشارة الخشب تستخدم فى مزارع الدواجن، حيث إنها ضرورية لامتصاص مخلفات الدواجن ولا بديل لها، ويعتمد عليها كسماد عالى الجودة للتربة الزراعية، كما يتم أيضا تصديرها إلى دول أوروبا خاصة فى فصل الشتاء للتدفئة، وذلك بعد تحويلها إلى قوالب، كما أنها تباع لبعض المحلات مثل محلات العصائر التى تكون أشكالا فى أرضية المحال فى عملية تزيين الأرض وإكسابها أشكالا جميلة، تستخدم فى إسطبلات الخيول الخاصة ومزارع النعام، وفى مصانع إنتاج خاصة وتستخدم النشارة بعد عملية الضغط فى صناعة “الخشب الحديدى”، كما يسمى، وهو ما يعادل الألوميتال ويصنع منها أنواعا شتى من الأثاث.

شارك الخبر مع أصدقائك