سيــارات

مشرعان أمريكيان يطالبان بتحقيقات جنائية حول الوسائد الهوائية المعيبة

وكالات

دعا السيناتوران "ريتشارد بلومينتال" و"إد ماركي" عضوا مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي في بيان وزارة العدل الأمريكية لإجراء تحقيقات جنائية بشأن الوسائد الهوائية التي صنعتها شركة "تاكاتا" اليابانية عقب عمليات استدعاء السيارات واسعة النطاق لمخاوف تتعلق بمخاطر هذا الخلل الفني.

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

دعا السيناتوران “ريتشارد بلومينتال” و”إد ماركي” عضوا مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي في بيان وزارة العدل الأمريكية لإجراء تحقيقات جنائية بشأن الوسائد الهوائية التي صنعتها شركة “تاكاتا” اليابانية عقب عمليات استدعاء السيارات واسعة النطاق لمخاوف تتعلق بمخاطر هذا الخلل الفني.

يأتي هذا البيان بعد يوم واحد من تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” وأشار إلى أن مسئولين لدى شركة “تاكاتا” قد فحصوا مخاطر الوسائد الهوائية عام 2004 ولكنهم أوقفوا التحقيقات بعد اختبارات أولية.

وأشار تقرير “نيويورك تايمز” إلى أن “تاكاتا” أخفت المعلومات ونتائج الاختبارات التي كشفت هذا العيب القاتل بالوسائد الهوائية، بالإضافة إلى ظهور أدلة على أن الشركة كانت تعلم بهذا الخلل.

وحتى الآن، تم الإعلان عن أربع وفيات وعشرات الإصابات من سيارات “هوندا”، وعلى أثر الكشف عن هذا العيب الفني، تمت عمليات استدعاء واسعة النطاق لسيارات شركات مختلفة وصلت حتى الآن إلى 7.8 مليون سيارة.

 

شارك الخبر مع أصدقائك