مشتريات مكثفة تدفع الأسهم لمستويات قياسية جديدة

مشتريات مكثفة تدفع الأسهم لمستويات قياسية جديدة
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 6 يناير 08

فريد عبداللطيف:
 
شهدت قاعات التداول نشاطا ملحوظا اوائل العام الجاري 2008 وصل بحجم التعاملات الأسبوعي الي 5,8 مليار جنيه، في ظل استهدافها للأسهم الكبري، وهو ما دفع عددا منها لكسر ارقامه القايسية.

 
وتصدر ذلك الاتجاه »اوراسكوم للانشاء والصناعة« و OCI الذي اغلق الخميس الماضي عند أعلي مستوياته ليسجل 584 جنيها مقابل 570 جنيها في إقفال الأسبوع قبل الماضي، وبذلك يكون السهم قد استعاد توازنه بالكامل بعد مروره بمرحلة من البحث عن الذات بعد إعلان الشركة في مطلع ديسمبر الماضي، خروجها من استثماراتها في صناعة الأسمنت بعد التوصل الي اتفاق مع مجموعة »لافارج« الفرنسية يقضي بتنازل الأولي عن كامل استثماراتها في مجال الأسمنت مقابل 12,9 مليار دولار، بالإضافة إلي تحمل »لافارج« 2 مليار دولار قروضا مستحقة عليها.

 
وكان لذلك المتغير في البداية تأثير سلبي علي السهم نتيجة تعرضه لمبيعات مكثفة، حيث فضل عدد من الصناديق المحلية والأجنبية الخروج منه حتي تتضح استراتيجية الشركة الجديدة، مع الأخذ في الاعتبار أن الاسمنت شكل %71 من صافي ارباح »اوراسكوم« في الأشهر التسعة الأولي من العام الماضي.

 
وأوضحت الشركة بعد ذلك استراتيجيتها المتمثلة في التوسع في صناعة الأسمدة النيتروجينية المعتمدة علي الغاز الطبيعي مع استمرارها في حصد المناقصات الانشائية محليا واقليميا ليعود الاقبال علي السهم الذي نجح في كسر ارقامه القياسية.

 
في حين جاء سهم »هيرمس« علي رأس قائمة الاسهم النشطة بقيمة تداول بلغت 580 مليون جنيه، مثلت %8 من اجمالي قيمة التداول، واتجه السهم للصعود ليغلق الخميس الماضي مسجلا 66 جنيها مقابل 64 جنيها، في اقفال الأسبوع السابق، ومن المنتظر ان يتجه السهم للعود بدفع من تحسن توقعات المستثمرين بشأن نتائج أعمال عام 2007، والتي يفترض ان تعكس النشاط الكبير الذي تشهده البورصة، وهو ما سيصعد بايرادات الشركة من السمسرة خاصة انها تعد اكبر دور الوساطة في مصر.

 
والمتوقع كذلك ان تستفيد الشركة من ازدياد ارباحها من الأسواق الإقليمية واظهرت نتائج اعمال الشركة للأشهر التسعة الاولي من 2007 ارتفاع الأرباح بنسبة %72 الي 879 مليون جنيه مقابل 510 ملايين جنيه.

 
وكان قطاع الأسمدة أكبر الرابحين للأسبوع الثاني علي التوالي حيث واصلت اسهمه تحطيم ارقامها القياسية مستفيدة من تزايد اهتمام المستثمرين بالقطاع علي خلفية توجه »اوراسكوم للانشاء« لتعزيز تواجدها فيه.

 
واغلق سهم »ابو قير« الاسبوع الماضي عند اعلي مستوياته علي الإطلاق بتسجيله 188 جنيها مقابل 184 عبر فترة المقارنة، وتحرك سهم المالية والصناعية في اتجاه مواز ليغلق الاسبوع مسجلا 174 جنيها مقابل 163 جنيها، وقد تحقق ذلك السهم »المالية والصناعية« بدعم من قوة اداء الشركة التشغيلي وازدياد صادراتها في الأشهر التسعة الاولي من العام الماضي بنسبة %259، وانعكس ذلك ايجابيا علي الأرباح لترتفع بنسبة %66.

 
وفي قطاع الاتصالات، اغلق سهم »اوراسكوم تليكوم« الأسبوع بارتفاع نسبته %2 الي 92 جنيها، وهو ما اعطي دفعة للمؤشرات باعتبار انه صاحب الوزن النسبي الأعلي فيها، وتحرك سهم »موبينيل« علي نطاق واسع ليغلق الاسبوع الماضي بتراجع محدود الي 206 جنيهات مقابل 209 جنيهات عبر فترة المقارنة.

 
ومن المتوقع ان ينضم السهم للرابحين علي المدي المتوسط بدفع من قوة الاداء التشغيلي للشركة، والذي تظهره نتائج أعمالها عن التسعة أشهر الاولي من 2007، حيث ارتفع صافي الربح بنسبة %18 الي 1,385 مليار جنيه مقابل 1,173 مليار جنيه في فترة المقارنة.

 
ونشطت الحركة علي سهم المصرية للاتصالات ليغلق الخميس الماضي مسجلا 22 جنيها مقابل 21 جنيها ومن المنتظر ان يستأنف السهم اتجاهه الصعودي الذي تحقق له مؤخرا بعد الإعلان عن نتائج اعمال الأشهر التسعة الاولي من العام الماضي التي اظهرت ارتفاع الارباح بنسبة %12,3 الي 1,703 مليار جنيه مقابل 1,51 مليار جنيه في فترة المقارنة.

 
وساهم عائد الاستثمارات في »فودافون« بنسبة %47 من صافي الربح بعد وصوله الي 797 مليون جنيه مقابل 494 مليون جنيه في فترة المقارنة.

 
وفي قطاع البنوك، اغلق سهم »التجاري الدولي« الاسبوع قرب اعلي مستوياته علي الاطلاق بتسجيله 92 جنيها، ويتحرك السهم بدعم من قوة اداء البنك التشغيلي، وهو ما تظهره نتائج اعمال البنك للاشهر التسعة الاولي من العام حيث ارتفعت الارباح بمعدل بلغ %44 الي 943 مليون جنيه مقابل 653 مليون جنيه في فترة المقارنة.

 
وحافظ سهم بنك »كريديه اجريكول« علي مكاسبه الأخيرة ليغلق الاسبوع عند نفس مستواه السابق مسسجلا 26,3 جنيه.

 
واظهرت نتائج أعمال الأشهر التسعة الاولي من 2007 ارتفاع عائد التشغيل بنسبة %27 مسجلا 643 مليون جنيه مقابل 506,7 مليون جنيه في فترة المقارنة.

 
وبلغ صافي الربح 343 مليون جنيه مقابل خسائر بلغت 95,1 مليون جنيه في فترة المقارنة نتيجة تكبد البنك خسائر استثنائية من صندوق العاملين.

 
واغلق سهم »البنك المصري لتنمية الصادرات« الاسبوع الماضي بتراجع الي 34,5 جنيه مقابل 35,6 جنيه عبر فترة المقارنة.

 
وأقرت الجمعية العمومية للبنك زيادة رأس المال بمقدار 200 مليون جنيه ليبلغ مليار جنيه عن طريق طرح 20 مليون سهم بالقيمة الاسمية البالغة 10 جنيهات، علي ان يكون حق الاكتتاب لحملة الاسهم في إغلاق 14 يناير.

 
وصعد سهم اوليمبيك جروب مع السوق ليغلق الخميس مسجلا 75 جنيها مقابل 71 جنيها، و كانت نتائج أعمال الشركة للاشهر التسعة الاولي قد اظهرت ازدياد الارباح بنسبة %4 مسسجلة 188 مليون جنيه مقابل 181 مليون جنيه في فترة المقارنة.

 
وكانت ارباح الشركة قد شهدت نقلة نوعية في العاميين الأخيرين، انعكاسا لعودة الطلب علي السلع المنزلية المعمرة الي الارتفاع وهو ما دفع الايرادات للنمو، وتزامن ذلك مع ارتفاع هامش الربح نتيجة لتزايد اعتماد الشركة علي المدخلات الصناعية المحلية في منتجاتها، وتعد »أوليمبيك جروب« اكبر منتج للسلع البيضاء في مصر وفي مقدمتها الغسالات والثلاجات.

 
واستقرت حركة قطاع البترول، حيث اغلق سهم »الإسكندرية للزيوت المعدنية« (آموك)، الاسبوع الماضي عند نفس مستواه السابق بتسجيله 79,5 جنيه.

 
وكانت نتائج أعمال الشركة للربع الأول من السنة المالية المنتهي في سبتمبر الماضي قد اظهرت ارتفاع المبيعات بنسبة %13,7 الي 1,304 مليار جنيه مقابل 1,147 مليار جنيه في فترة المقارنة، في حين ارتفعت تكلفة المبيعات بنسبة اعلي بلغت %15,6 الي 1.019 مليار جنيه مقابل 882,2 مليون جنيه فترة المقارنة، وارتفع صافي الربح قبل الضرائب بنسبة %16,4 الي 270,4 مليون جنيه مقابل 232 مليون جنيه في فترة المقارنة.

 
وقامت الشركة بدفع ضرائب بقيمة 60,4 مليون جنيه، شكلت %22 من صافي الربح قبل الضرائب.

 
ولم تكن الشركة قد دفعت ضرائب في الربع السابق واسفر ذلك عن الضغط علي هامش الربح، ليتراجع مسجلا %16 مقابل %20 في فترة المقارنة، وكان ذلك السبب الرئيسي وراء تراجع الأرباح بنسبة %9,7 لتبلغ 209 ملايين جنيه مقابل 232 مليون جنيه في الاشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر 2006.

 
وفي قطاع الأدوية، أغلق سهم »ايبيكو« الاسبوع الماضي علي ارتفاع محدود مسجلا 32,5 جنيه مقابل 31,8 جنيه عبر فترة المقارنة، وعلي الرغم من ان صعود السهم جاء بمعدل اقل من مؤشرات السوق فإن الخبراء فسروا ذلك بأنه سهم دفاعي يتمتع بحصانة ضد التذبذبات الحادة، وهو ما يجعل حركته قليلة الارتباط بالمؤشرات.
 
ويعد وجود اسهم تمثل قطاع الادوية داخل المحافظ التي تستثمر في الاسهم امرا حيويا، حيث تقوم الشركات المعنية بتوزيع كوبونات سنوية معتدلة عن ارباحها التي تزداد بمعدلات متوقعة، وارتفع صافي ربح ايبيكو في الأشهر التسعة الاولي من العام الماضي بنسبة %10,9 الي 174 مليون جنيه مقابل 156 مليون جنيه في الأشهر التسعة الاولي من عام 2006، وجاء ذلك بعد ارتفاع المبيعات بنسبة %11,3 الي 655 مليون جنيه مقابل 588 مليون جنيه في فترة المقارنة، وارتفع مجمل ربح المبيعات بمعدل اقل بلغ %9 مسجلا 246 مليون جنيه مقابل 225 مليون جنيه، وذلك علي خلفية تراجع هامش ربح المبيعات بنسبة %37 مقابل %38 في فترة المقارنة.

جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 6 يناير 08