بورصة وشركات

مشتريات محلية تقفز بالبورصة 1.4% خلال التعاملات الصباحية

صعد مؤشر "egx30" الرئيسي بنسبة 1.4% ليسجل مستوى 13729 نقطة، ومؤشر "egx70" للأسهم الصغيرة والمتوسطة 1.7% إلى 518 نقطة، ومؤشر "egx100" الأوسع نطاقا بنسبة 1.6% إلى 1357 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية في التعاملات الصباحية لجلسة اليوم الخميس، آخِر جلسات الأسبوع، مدعومة بمشتريات المستثمرين المصريين.

وصعد مؤشر “egx30” الرئيسي بنسبة 1.4% ليسجل مستوى 13729 نقطة، ومؤشر “egx70” للأسهم الصغيرة والمتوسطة 1.7% إلى 518 نقطة، ومؤشر “egx100” الأوسع نطاقا بنسبة 1.6% إلى 1357 نقطة.

وتمكنت البورصة بنهاية تعاملات جلسة أمس، من تعويض جزء من خسائرها المحققة بجلستى التداول السابقتين بدعم من تماسك الأسهم القيادية، وعلى رأسها «التجارى الدولى».

وقال خبراء ومحللون فنيون إن تلك الارتدادة مؤقتة وستستمر على المدى القصير فقط، مشيرين إلى أنها طبيعية أيضًا فى ظل التراجعات السالفة، مرجحين أن تدفعها نحو 13750 و13800 نقطة التى قد تعوق المسار الصعودي.

وقال إيهاب السعيد، عضو مجلس إدارة البورصة المصرية، ورئيس قسم التحليل الفنى بشركة «أصول للسمسرة»، إن السوق شهدت، خلال جلسة الأحد الماضى، تراجعات واضحة فاقت مثيلتها فى الأسواق المناظرة.

وأوضح أنه عقب التراجع المحقق سلفًا، كان من الطبيعى أن تشهد السوق ارتدادة لأعلى والتى جاءت مدعومة بصعود سهم التجارى الدولى وباقى الأسهم القيادية التى أظهرت تماسكًا.

ولفت إلى أنه رغم تلك الارتدادة فإن السوق لم تستردَّ كل الخسائر التى تكبدتها فى التراجعات السابقة.

ورجح أن تستكمل السوق تلك الارتدادة بجلسة اليوم وصولًا إلى 13700 نقطة، والتى ستعوقها عن مواصلة الصعود، على أن يتجه مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة نحو 516 و517 نقطة.

وقال مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «بلتون المالية القابضة»، إن تحركات البورصة الصاعدة هى مجرد محاولات لاستعادة جزء من الخسائر المحققة سابقًا، مما يجعل صعودها طبيعيًّا وغير مؤثر.

وتوقع أن تتجه البورصة بآخِر جلسات الأسبوع نحو مستويات 13700 ثم 13800 نقطة.

وأشار إلى صعوبة التكهن بتحركات البورصة على المديين المتوسط والبعيد؛ نظرًا للأحداث الجارية التى تشهدها الساحة العربية، والتى من شأنها إيقاع تأثيرات إيجابية أو سلبية على تحركات السوق.

وقال أحمد زكريا، مدير الاستثمار بشركة «عكاظ لإدارة الأصول»، إن جلسة أمس جاءت إيجابية، بأحجام تداول جيدة، مقارنة بالجلسات الأولى من العام الحالى والأخيرة من 2019.

وأضاف أن الارتفاع المُحقق يُعد جيدًا فى إطار تعويض جزء من الخسائر الكبيرة التى تكبدتها السوق بالجلسات السابقة، وتحديدًا جلسة الأحد الماضى.

ولفت إلى أن الصعود يُعد طبيعيًّا فى ظل التراجع الواقع، مؤكدًا أنه عقب كل فترات هبوط قوى تأتي جلسات صاعدة بسبب مشتريات على الأسهم صاحبة الأسعار المتدنية.

ولفت إلى أن غالبية الأسهم شهدت موجة شراء واضحة، خاصة فى ظل وصولها لمستويات متدنية بشكل واضح، متوقعًا أن تواصل السوق تحركاتها وصولًا إلى 13750 نقطة، على أن يتجه المؤشر السبعينى نحو 520 نقطة.

وأشار إلى أن الرؤية على المستوى البعيد لا يمكن تحديدها خلال الوقت الحالى، نظرًا للظروف المحيطة على الصعيدين المحلى والخارجى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »