بورصة وشركات

مشتريات المؤسسات المحلية تصعد بالبورصة 1% خلال منتصف التعاملات وتحد من مخاوف الانهيار

فربد عبداللطيف   جاء اداء البورصة مخالف للتوقعات حيث اتجهت للصعود علي الرغم من المخاوف من تصاعد العنف الطائفي والذي يجئ في توقيت حرج تسعي فيه الحكومة بكل الوسائل لاقناع صندوق النقد الدولي و الاتحاد الاوروبي بالحصول علي قروض لدعم…

شارك الخبر مع أصدقائك

فربد عبداللطيف
 
جاء اداء البورصة مخالف للتوقعات حيث اتجهت للصعود علي الرغم من المخاوف من تصاعد العنف الطائفي والذي يجئ في توقيت حرج تسعي فيه الحكومة بكل الوسائل لاقناع صندوق النقد الدولي و الاتحاد الاوروبي بالحصول علي قروض لدعم برنامجها الاقتصادي المتأزم.
 

وارتفع مؤشر 30EGX حتي الواحدة ظهرا بنسبة 1.07%مسجلا 5086 نقطة. وصعد مؤشر EGX70 بنسبة 1.14% مسجلا 438 نقطة.

وعلي الرغم من كون احداث العنف الطائفي والتي تم ارجاعها من قبل شريحة عريضة من المفكرين المحايدين الي تقصير امني وضعف رؤية من قبل الحكومة خاصة بعد توجهها لاعطاء الحق في استخدام الشعارات الدينية في الانتخابات البرلمانية, وهو ما من شانه زيادة الانتقادات الدولية للرئاسة وتحفظها في دعمها, فقد شهدت الاسهم الكبري مشتريات معتدلة من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية لتوافر سيولة اضافية لديها من توزيع كوبون اوراسكوم للاتصالات والتكنولوجيا الخميس الماضي.

واستهدفت الصناديق اسهم منتقاة وفي مقدمتها اوراسكوم للانشاء واوراسكوم تليكوم والبنك التجاري الدولي لتشهد صعود جماعي.

وحد ذلك من تخوف المستثمرين الافراد من انهيار السوق ليتجهوا للشراء ليشهد الصعود اغلب الاسهم الصغيرة والمتوسطة.

وقاد السوق سهم البنك التجاري الدولي بتعاملات بقيمة 22 مليون جنيه مثلت 13% من الاجمالي البالغ 164 مليون جنيه. وارتفع السهم بنسبة 0.4% مسجلا 29 جنيه.

وصعد سهم اوراسكوم للانشاء بنسبة 1.4% مسجلا 240.5 جنيه. كما ارتفع سهم اوراسكوم تليكوم بنسبة 2.5% مسجلا 4.55 جنيه.

وكان سهم القناة للتوكيلات الملاحية الانشط بين الاسهم المتوسطة مع ارتفاعه بنسبة 1.6% مسجلا 12 جنيه في الواحدة ظهرا.

شارك الخبر مع أصدقائك