استثمار

مشاهد من اليوم الأول لعودة السياحة الدولية وفتح الهرم والمتاحف..«قصر البارون» يخطف الأضواء

الأوكرانيون سجلوا أنفسهم كأول من زاروا مصر في ظل كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف اليوم الأول من فتح الباب لاسئتناف حركة السياحة الدولية لمصر عن الكثير من المشاهد التاريخية التى ستظل في ذاكرة الجميع، حيث سجل الأوكرانيون أنفسهم كأول وفود سياحية وضعوا أقدامهم في شرم الشيخ والغردقة، بعد توقف ثلاثة أشهر نتيجة جائحه كورونا التي انطلقت من الصين ثم لباقي دول العالم .

قصر البارون.. كل التذاكر مباعة

قصر البارون بعد التطوير .. الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتحه الأثنين الماضي

وخطف قصر البارون الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي الأثنين الماضي الأضواء بعد تجديده وتطويره ، حيث تزامن افتتاحه مع إعادة فتح مقاصد ومناطق أثرية مثل منطقة الهرم والمتحف المصري بالتحرير، حيث توافد عليه سكان مصر الجديدة على مداري اليومين الماضيين، بعد فترة طويلة من الإغلاق والإهمال .

جولة قامت بها المال أمس الثلاثاء تتضمن تعليقات الزوار على القصر وصورهم

وفي هذا الصدد قالت وزارة السياحة والآثار في بيان الأربعاء إن قصر البارون امبان بحي مصر الجديدة شهد لليوم الثاني على التوالي اقبالا كبيرا من الزائرين.

وأكدت وزارة السياحة أنه ” تم بيع جميع تذاكر الزيارة التي أصدرها المجلس الأعلى للآثار اليوم الأربعاء لدخول القصر والتي بلغت ٩٠٠ تذكرة “.

فتح 5 متاحف و8 مناطق أثرية

إجراءات تعقيم أثناء الدخول

وقالت وزارة السياحة إن خمسة متاحف و8 مواقع أثرية استقبلت الجمهور اليوم كمرحلة أولي تمهيدا للافتتاح التدريجي لجميع المواقع والمتاحف الأثرية في إطار خطة المجلس الأعلي للآثار للعودة التدريجية بعد استئناف حركة السياحة الوافدة .

وشملت هذه المتاحف والمواقع متحف النوبة، ومتحف الأقصر، والمتحف المصري بالتحرير، ومتحف الفن الإسلامي، والمتحف القبطي، ومعابد أبو سمبل وفيله بأسوان، والكرنك والاقصر والدير البحري ومقابر وادي الملوك بالأقصر ومنطقة أهرامات الجيزة وقلعة صلاح الدين بالقاهرة.

وأظهرت صور نشرتها وزارة السياحة والآثار توافد من المصريين والأجانب المقيمين في مصر لمنطقة الهرم احتفالا باعادة فتحهم مرة أخرى .

وزير السياحة يتفقد الإجراءات ويتحدث عن تجربة اليوم الأول

الدكتور خالد العناني وزير السياحة اثناء قياس درجة حرارته قبل دخوله المتحف المصري بالتحرير

وفي هذا السياق قال الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ، الذي افتتحه بنفسه المتحف المصري بالتحرير أمام الجمهور أن إعادة الفتح التدريجي للمتاحف والمواقع الأثرية يبعث رسالة للعالم باستعداد مصر لاستقبال السياحة الخارجية.

وكان يأمل وزير السياحة في تحقيق مؤشرات غير مسبوقة للقطاع هذا العام بعد أن سجل أعلى إيرادات في تاريخه العام الماضي بإجمالي 13 مليار دولار، قبل مجئ كورونا.

وأضاف العناني أن إعادة الفتح تعد تدريبيا للعاملين على الالتزام بالإجراءات الخاصة بالسلامة الصحية.

وأكد أنه يعتبر ذلك فرصة جيدة للمصريين لزيارة الأماكن الأثرية المختلفة حيث أن التعرف على حضارة مصر العريقة حق أصيل للمواطن المصري.

وقال وزير السياحة إن قصر البارون شهد أمس في أول أيام افتتاحه للجمهور إقبالا ملحوظا من المصريين الذين كانوا في انتظار افتتاحه لأول مرة وزيارته.

أطفال يزون المتحف المصري في أول يوم بعد إعاده فتحه مرة أخرى

وفدين من أوكرانيا

سائحه أوكرانية أثناء وصولها لمطار الغردقة صباح اليوم

وعن اسئتناف السياحة الوافدة، قال العناني إن مصر استقبلت صباح اليوم أول طائرتين قادمتين من العاصمة الأوكرانية كييف إحداهما لمدينة الغردقة والأخرى لمدينة شرم الشيخ.

ولفت العناني إلى أن ذلك يعكس ثقة العالم في الاجراءات وضوابط السلامة الصحية التي اتخذتها مصر لاستئناف السياحة الوافدة اليها.

وأعاد العناني التأكيد أن الحكومة المصرية غير مستعجلة للعودة الكاملة للسياحة، لافتا إلى أنها بدأت تدريجيا بعودة السياحة الداخلية بنسبة إشغال 25 % من الطاقة الاستيعابية للفنادق خلال شهر مايو الماضي، ثم تم زيادة هذه النسبة لتكون 50% خلال شهر يونيو الماضي.

وتابع: “بدءا من اليوم استئناف السياحة الخارجية الوافدة إلى مصر في ثلاث محافظات سياحية ساحلية هم البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح كمرحلة أولى”.

صورة من الاستعداد لاستقبال الوفود السياحية

رئيس هيئة التنشيط :

الأجانب مطمئنون لإجراءات السلامة في مصر”

أما أحمد يوسف رئيس هيئة التنشيط السياحي الذي كان في استقبال أول طائرة أوكرانية بمدينة الغردقة قال لـ” المال ” إن توافد سائحين لمصر في أول يوم استئناف السياحة الدولية بعد توقف استمر أكثر من ثلاثة أشهر، أكبر دليل على نجاح المنظومة والإجراءات والضوابط الصحية التي وضعتها الحكومة وإن ” الأجانب مطمئون لإجراءات السلامة في مصر”.

و بلغ عدد الركاب فى الطائرة التى استقبلتها مدينة الغردقة 173 ، بخلاف طائرة أخرى هبطت في مدينة شرم الشيخ محملة بنحو 179 راكبا.

زائر يلتقط صورة تذكارية في المتحف المصري بالتحرير
بوابات أهرامات الجيزة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »