Loading...

مشاركة أوسع للبنوك في برنامج «تنمية الموردين»

Loading...

مشاركة أوسع للبنوك في برنامج «تنمية الموردين»
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 22 أبريل 07

أشرف فكري:
 
يعتزم مركز تحديث الصناعة إتاحة الفرصة لجميع البنوك للمشاركة في برنامج تنمية الموردين المحليين وعدم قصرها علي بنك واحد فقط، من أجل إتاحة قدر أكبر من المرونة للشركات المشاركة في البرنامج للحصول علي التمويل بالطريق الملائمة لها.

 
وقال شادي علاء أمين، مدير مشروع تنمية الموردين المحليين بمركز تحديث الصناعة، إن البنك التجاري الدولي مازل هو البنك الرئيسي المشارك مع المركز في البرنامج غير أنه تم السماح بدخول بقية البنوك المتعاملة مع المركز وبصفة خاصة في برنامج التمويل من أجل التنمية.
 
ويستهدف مركز تحديث الصناعة من خلال البرنامج القومي لتنمية الموردين المحليين تقديم الدعم الفني بهدف تطوير الموردين المحليين إلي أكبر 100 منشأة تصنيعية شرط أن تتوافر لديها القدرات التصديرية مع الارتقاء بقدرات الموردين الفنية إلي المستويات الدولية وزيادة القدرة التنافسية محليا وعالميا.
 
في المقابل، نفي أدهم نديم أحد مسئولي البرنامج وجود تباطؤ أو تأخر في اطلاق مرحلته الثانية، مشيرا إلي أن البرنامج دخل بالفعل مرحلته الثانية التي تستهدف تقديم الدعم الفني لتضييق فجوة الاحتياجات للشركات الموردة والحصول علي دعم المنشأة الأم وهي الخطوة التالية لعملية تحليل الفجوة.
 
وأضاف نديم أن البنوك المشاركة في المشروع ستقوم بتوفير التمويل المطلوب لتوسعات المشروعات المشاركة وإجراء تقييم للمخاطر المالية للمشروع وتقديم الاستشارات المالية المطلوبة لمجموعة الموردين المحليين.
 
وقد رصد مركز تحديث الصناعة 200 مليون جنيه للمساهمة في تمويل البرنامج الذي يستهدف تحديث الصناعة المصرية وتطويرها وزيادة الإنتاج عن طريق التوسع في التصدير ودعم المنتجات المصرية في الأسواق الخارجية مشيرا إلي أنه سيتم من خلال البرنامج إعادة تأهيل 250 شركة تعمل في السوق المحلية لتصبح منتجاتها متوافقة مع معايير الجودة العالمية.
 
ومن المقرر أن تبدأ المنشآت المستفيدة من المرحلة الأولي من برنامج تنمية الموردين المحليين، والتي يبلغ عددها 250 شركة بالحصول علي المساندة المطلوبة من مجموعة البنوك المعتمدة لدي مركز تحديث الصناعة.
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 22 أبريل 07