سيـــاســة

«منها مشروع الحد من مخاطر الفيضان” ..رئيس الوزراء يتابع تفعيل وثائق التعاون بين مصر وجنوب السودان

عقد الدكتور مصطفى مدبولي،رئيس الوزراء، اجتماعاً لمتابعة تفعيل وثائق التعاون بين مصر وجنوب السودان في ضوء انعقاد الدورة الأولي للجنة العليا المشتركة بين البلدين الأسبوع الماضي، وحضر الاجتماع الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، والسفير أسامة شلتوت، مساعد…

شارك الخبر مع أصدقائك

عقد الدكتور مصطفى مدبولي،رئيس الوزراء، اجتماعاً لمتابعة تفعيل وثائق التعاون بين مصر وجنوب السودان في ضوء انعقاد الدورة الأولي للجنة العليا المشتركة بين البلدين الأسبوع الماضي، وحضر الاجتماع الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، والسفير أسامة شلتوت، مساعد وزير الخارجية لشئون السودان وجنوب السودان، ومسئولو الجهات المعنية.

وأكد رئيس الوزراء في الاجتماع على أهمية وعمق العلاقات التي تجمع مصر وجنوب السودان، لافتاً إلي أنها تمتد لسنوات طويلة، تم خلالها تنفيذ العديد من المشروعات التنموية التى تعود بالنفع المباشر علي مواطني جنوب السودان، وبشكل يساهم فى تحقيق التنمية المستدامة ورفع مستوى معيشة المواطنين.

وأشاد رئيس الوزراء بعقد الدورة الأولي لاجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين في القاهرة الأسبوع الماضي، والتي شهدت التوقيع علي مذكرة تفاهم بشأن مشروع دراسة الحد من مخاطر الفيضان بـ”حوض بحر الجبل” في جنوب السودان، وأخرى حول تنمية التجارة والصناعة بين البلدين.

اقرأ أيضا  المؤبد لمتهم بأحداث مذبحة كرداسة

ووجه بالعمل علي سرعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين الجانبين.

واستعرض الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، مسار التعاون القائم مع جنوب السودان الشقيقة في مجال المياه.

وقال إن الوزارة قامت بإنشاء ستة آبار جوفية بنطاق مدينة “جوبا” بجنوب السودان، وقامت بتركيب وحدة رفع لنقل مياه الأنهار للتجمعات السكانية القريبة من المجاري المائية بمدينة “واو” هناك، بالإضافة إلي المساهمة فى إعداد دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية لمشروع سد “واو” المتعدد الأغراض.

وأضاف عبد العاطي، أنه فى مجال خدمة السكان المحليين وتحسين أحوالهم المعيشية، انتهت الوزارة من إنشاء بعض الأرصفة النهرية لربط المدن والقرى الرئيسية بجنوب السودان ملاحياً.

اقرأ أيضا  مجلس النواب يواصل البرنامج التدريبي المتخصص للأعضاء

فضلاً عن تنفيذ مشروع تطهير المجاري المائية بحوض بحر الغزال فى المسافة من مدينة “واو” وحتى مدينة “بنتيو” وصولاً إلى بحيرة “نو” موضحاً أن ذلك سيساهم فى خلق فرص عمل وتطوير أحوال الصيد، وإنشاء مزارع سمكية، إضافة إلي حماية القري والأراضي الزراعية من الغرق نتيجة إرتفاع مناسيب المياه أثناء الفيضانات.

وأضاف وزير الموارد المائية والري أنه قام بتنظيم زيارة ميدانية لمقر المركز القومى لبحوث المياه بالقناطر الخيرية للدكتور “جيمس واني إيجا” نائب رئيس جمهورية جنوب السودان والمسئول عن الملف الاقتصادي، و”ماناوا بيتر” وزير الموارد المائية والرى بجنوب السودان والوفد المرافق، أثناء مشاركتهم في أعمال الدورة الأولي للجنة العليا المشتركة.

وذلك بهدف إطلاعهم على القدرات البحثية المتعددة التى يتمتع بها المركز، والتعرف علي العديد من التجارب البحثية في مجال قياس استهلاك النبات للمياه، وتأهيل الترع، ومعالجة مياه الصرف الصحى، وتحلية المياه المالحة باستخدام الأغشية، ووسائل الحماية من الفيضان، والادارة المثلي للمياه.

اقرأ أيضا  اختتام فعاليات التدريب المصري القبرصي «بطليموس 2021» (صور)

فضلاً عن زيارة أخري للمعامل المركزية للرصد البيئى، والنموذج الفيزيائي المُعد لقناطر ديروط الجديدة، لافتاً إلي أنه خلال الزيارة تم بحث سبل نقل الخبرات البحثية للجانب الجنوب سودانى، وتقديم كافة أوجه الدعم الفنى للأشقاء فى جنوب السودان.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »