لايف

مسح أثري أمريكي مصري يكشف أسرارا فرعونية للأسرة الـ 12

المال- خاصأنهت البعثة المصرية الأمريكية التابعة لجامعة الباما المشتركة أعمالها لهذا الموسم في جبانة اللشت .وأوضح عادل عكاشة مدير الإدارة المركزية لآثار القاهرة والجيزة أن فريق العمل انتهي من أعمال التوثيق والمسح الأثري لجنوب الجبانة بواسطة الرفع المساحي ورسم خرائط مساحية وطبوعرافية ثلاثية الأبع

شارك الخبر مع أصدقائك

المال- خاص

أنهت البعثة المصرية الأمريكية التابعة لجامعة الباما المشتركة أعمالها لهذا الموسم في جبانة اللشت .

وأوضح عادل عكاشة مدير الإدارة المركزية لآثار القاهرة والجيزة أن فريق العمل انتهي من أعمال التوثيق والمسح الأثري لجنوب الجبانة بواسطة الرفع المساحي ورسم خرائط مساحية وطبوعرافية ثلاثية الأبعاد .

كما تم استكمال الحفائر وأعمال التنظيف الخاصة بمقبرة ” انتف ” المشرف علي الجيش والخزانة خلال فترة حكم الملك سنوسرت الأول والتي تم الكشف عنها العام الماضي.

وتم تسجيل 802 مقبرة تمثل مجموعة من مقابر جبانة الدولة الوسطي المعروفة لعلماء الآثار، والخاصة بمقابر الأفراد والمحفورة بطول الحافة الصخرية للمنطقة، والتي تتميز بطراز معماري خاص سواء لمقبرة البئر المنحوتة في الصخر أو المقبرة المحاطة ببناء علوي من الطوب اللبن، أو مقبرة الحجر الجيري.

وأضاف عكاشة أن هذا المسح الأثري غاية في الأهمية حيث أنه يمدنا بالعديد من المعلومات التي تعد بمثابة أحد قواعد البيانات الضخمة والمعروفة عن جبانات الدولة الوسطي من حيث الغزارة والثراء والممارسات والعقائد الدينية والتكوين الطبقي للمجتمع، فضلا عن مظاهر الحياة اليومية في عاصمة مصر خلال الدولة الوسطي ( اثت تاوي) والمعروفة حاليا باللشت.

وجدير بالذكر أن اللشت كانت عاصمة الدولة الوسطي ( الأسرة 12 ) وقد وقع اختيار الملك سنوسرت الأول عليها لتكون قريبة من الشمال والجنوب. ويوجد بها هرمين للملك أمنمحات الأول وسنوسرت الأول. كما تحتوي علي مجموعة من مقابر النبلاء حول الهرمين وسميت (أثت تاوي) والتي تعني القابضة علي الأرضين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »