Loading...

مستوردو الأخشاب يتجهون لخفض أسعارهم بعد تراجع الطلب المحلي

Loading...

مستوردو الأخشاب يتجهون لخفض أسعارهم بعد تراجع الطلب المحلي
جريدة المال

المال - خاص

3:11 م, الأثنين, 2 مارس 09

رشا شقوير:
 
يعتزم اعضاء شعبة مستوردي الاخشاب بالاتحاد العام للغرف التجارية التخلص من المخزون السلعي المتراكم لديهم الذي يقدر بحوالي مليون و300 متر مكعب، وذلك بسبب انخفاض الطلب المحلي والركود الذي يسيطر علي سوق الاخشاب خلال هذه الأيام.

 
وأوضح مستوردو الاخشاب انهم تعرضوا الي خسائر فادحة نتيجة شراء كميات كبيرة من الاخشاب باسعار مرتفعة قبل تفاقم الازمة المالية العالمية التي عصفت بأسعار الاخشاب المستوردة وأدت بدورها الي صعوبة تسويق ما استوردوه قبل الازمة.
 
واشاروا الي اغراق بعض الانواع من الاخشاب خاصة الحبيبي والسويدي والذي تهدد الكثير من المصانع وبعض التجار الذين يعتمدون علي الاخشاب الأكثر جودة.
 
ويذكر ان مستوردي الاخشاب قد توقفوا عن الاستيراد لمدة محددة لتصريف المخزون الذي لديهم، ومنعا لدخول اصناف رديئة من الاخشاب المستوردة مثل الصينية التي تباع بأسعار رخيصة جدا وغير مطابقة للمواصفات والتي تساهم في تفاقم الازمة.
 
أكد محمد محسن التاجوري عضو شعبة مستوردي الاخشاب بالاتحاد العام للغرف التجارية، ان سوق الاخشاب تتعرض للكثير من المشاكل خلال هذه الايام واهمها المخزون السلعي الكبير لدي التجار والذي يقدر بمليون و300 متر مكعب، مؤكدا انه لابد من البيع باقل من أسعار الاستيراد للتخلص من هذا المخزون.
 
واضاف ان الكثير من تجار ومستوردي الاخشاب اتجهوا الي البيع باقل من السعر الحقيقي بمبلغ 300 و400 جنيه للمتر المكعب حيث وصل سعر الخشب السويدي الي 1800 جنيه للمتر المكعب بعد ان كان 2200 جنيه مضيفا ان هذا الخشب يتم استيراده من روسيا وفنلندا.
 
وأشار التاجوري الي إغراق سوق الأخشاب بالكثير من الانواع الرديئة خاصة الحبيبي والسويدي مما يؤثر علي المصانع التي تنتج هذا النوع مشيرا الي ان اجمالي حجم الاستيراد وصل الي 280 مليون دولار سنويا الا انه من المتوقع لعام 2009 ان يتراجع هذا العام بنسبة لا تقل عن %30.
 
اما منير راغب راغب رئيس شعبة تجار الاخشاب بغرفة تجارة القاهرة فقال ان سوق الاخشاب تشهد اقبالا ضعيفا خلال هذه الايام، خاصة بعض عمليات اغراق بعض الانواع من الاخشاب مثل الحبيبي الذي ينتجه مصنع قنا الذي تقدم بمذكرة الي وزارة التجارة والصناعة متضررا من اغراق السوق المحلية بهذه النوعية من الاخشاب المستورد لاتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية الصناعة الوطنية.
 
واكد محمد الشبراوي عضو غرفة الاخشاب باتحاد الصناعات ان معظم الاخشاب المستخدمة في الانتاج المحلي مستوردة كالزان والارو وغيرها، مؤكدا ان الصناعة المصرية تقتصر علي انواع اقل انتشارا مثل اخشاب الكونتر والالواح الحبيبي.
 
واضاف الشبراوي ان مصنعاً واحدا في مصر ينتج الالواح الحبيبي الذي يعتمد علي الباجاس وهو من مخلفات قصب السكر، وعندما تعاقد مع شركة السكر للحصول علي تلك المخالفات ربطت اسعارها بارتفاع وانخفاض سعر السولار وهو ما انعكس بشكل سلبي علي صناعة الخشب، اما الكونتر فتستورده المصانع من الخارج.
جريدة المال

المال - خاص

3:11 م, الأثنين, 2 مارس 09