Loading...

«مستند».. وراء تأخر قــــيد أسهم زيادة «المتحدة للشحن»

Loading...

«مستند».. وراء تأخر قــــيد أسهم زيادة «المتحدة للشحن»
جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 29 يوليو 07

ينتظر أن يتم اليوم (الأحد) قيد أسهم زيادة رأسمال الشركة العربية المتحدة للشحن والتفريغ، وذلك بعد استكمال كل الأوراق المطلوبة من قبل البورصة وهيئة سوق المال والمقاصة.
 
ونفي محمد يوسف، رئيس مجلس إدارة الشركة، وجود أي أخطاء في الميزانية المقدمة للبورصة، كما تردد داخل السوق، وأرجع التأخير إلي نقص مستندات خاصة ببعض الإجراءات كان آخرها مستند الاستدراك الذي استغرق الحصول عليه بمفرده أكثر من 20 يوما.
 
وأشار يوسف إلي أن الشركة كانت قد قامت بزيادة رأس المال واتخاذ إجراءات الاكتتاب للقيام بإعادة الهيكلة، قبل انتهاء المهلة الممنوحة للشركة حتي لا يتم سحب ترخيص عملها وفقا للقرار الوزاري الذي ينص علي ضرورة قيام كل الشركات بإعادة هيكلتها قبل نهاية عام 2005 ولعلاج هذا الوضع طلبت البورصة استخراج استدراك تم نشره في صحيفة الوقائع المصرية يوم الأربعاء الماضي، وقدم للجهات المعنية بالسوق آخر أيام الأسبوع.
 
وأضاف -في تصريحات للمال- أن الشركة ستقوم بشراء آلات ومعدات جديدة لاستكمال عمليات التطوير بقيمة تصل إلي نحو 13 مليون جنيه موضحا أنها قامت بتسديد 30 مليون جنيه للشركة القابضة من أصل قرض قيمته 100 مليون جنيه لتخفيف عبء الدين.
 
علي صعيد آخر طلبت الشركة من وزارة الاستثمار النظر في اقتراح يقضي بتخفيض سن التقاعد المبكر من 50 سنة للنساء و55 للرجال إلي 45 و 50 سنة لكل منهما علي التوالي حتي تستطيع استكمال عملية إعادة الهيكلة بخروج نحو 700 عامل آخرين- تصل تكلفة إحالتهم للتقاعد المبكر إلي 30 مليون جنيه- ليصل عدد العمال المدرجين علي قوائم الشركة 800 فقط هم كل ما تحتاجهم الشركة.
 
وكان نحو 1200 عامل قد تركوا العمل بنظام التقاعد المبكر في وقت سابق، وسيتم تمويل المرحلة الجديدة من برنامج التقاعد المبكر من صندوق إعادة الهيكلة.
 
وقال يوسف إن خسائر الشركة تتقلص تدريجيا، ومن المتوقع أن تختفي خلال عامين.
 
وكانت نتائج أعمال الشركة قد أظهرت خلال الأشهرالتسعة الأولي لعام 2006/ 2007 المالي تراجع صافي خسائرها إلي 15.992 مليون جنيه من 18.412 مليون جنيه عن الفترة الموازية لعام 2005-2006.
 
طرح «مصر ـ الإسماعيلية للدواجن» الأسبوع الجاري
 
أعرب د. فريد استينو، رئيس مجلس إدارة شركة مصر ـ الإسماعيلية للدواجن عن اعتقاده بأن يتم الإعلان عن بيع الشركة إلي مستثمر استراتيجي خلال الأسبوع الجاري بعد أن انتهي بنك مصر الذي يمتلك أكبر حصة فيها بواقع %30 من عملية التقييم تصل حصة المال العام في الشركة إلي %78 ،منها %10 لاتحاد المساهمين وتمتلك هيئة قناة السويس فيها نسبة %8.6.

 
وقال استينو إن عضو مجلس إدارة الشركة الممثل لهيئة القناة أعلن في الاجتماع الماضي أن الهيئة لن تبيع حصتها.
 
وأوضح أن الشركة استطاعت خلال العام المالي قبل الماضي تجاوز أزمة إنفلونزا الطيور وتحقيق أرباح قدرت بنحو مليون جنيه إلا أن قراري فتح استيراد الدواجن المجمدة وتحرير استيراد الأمهات والجدود أديا إلي زيادة العرض علي الطلب ومن ثم إلي تحقيق خسائر فادحة لكل منتجي الدواجن المحليين، ووصلت خسائر الشركة حتي نهاية شهر يونيو الماضي إلي 10 ملايين جنيه.
 
قال د. اسيتنو إن الأمر ازداد سوءا بسب ارتفاع أسعار الأعلاف عالميا مشيرا إلي أن الشركة كانت تضطر لبيع الإنتاج بأسعار أقل من التكلفة بهدف مواصلة الاستمرار، إلا أنها استأنفت منذ أسبوعين تحقيق أرباح، ومن المتوقع إذا استمر هذا الوضع أن تحقق ربحا صافيا في الربع الأخير من العام الجاري.

جريدة المال

المال - خاص

10:26 ص, الأحد, 29 يوليو 07