اقتصاد وأسواق

مستند .. المصرية للأدوية تتراجع عن مدة فترة السداد للصيدليات

مجلس إدارة الشركة رفض قرار العضو المنتدب وطلب تعجيل السداد  أحمد صبرى قرر مجلس إدارة الشركة المصرية لتجارة الأدوية، التابعة للشركة القابضة للأدوية، اليوم، رفض قرار شريف السبكي العضو المنتدب، وعادل طلبه رئيس مجلس الإدارة،  الذي تتضمن مد فترة السداد النقدي للصيدليات مقابل الأدوية المس

شارك الخبر مع أصدقائك

مجلس إدارة الشركة رفض قرار العضو المنتدب وطلب تعجيل السداد 

أحمد صبرى

قرر مجلس إدارة الشركة المصرية لتجارة الأدوية، التابعة للشركة القابضة للأدوية، اليوم، رفض قرار شريف السبكي العضو المنتدب، وعادل طلبه رئيس مجلس الإدارة،  الذي تتضمن مد فترة السداد النقدي للصيدليات مقابل الأدوية المستوردة، من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع.

وكان السبكي قد أصدر قرارا بمد فترة السداد، إثر اجتماع مع محي عبيد مع نقيب الصيادلة، وعلى خلفية قرار من الصيادلة بمقاطعة منتجات الشركة بعد إصدارها قرار في نوفمبر الماضي يتضمن سداد سعر الأدوية المستوردة نقدا أو بشيك خلال أسبوع.

وأرسل مجلس الإدارة خطابا للفروع يتضمن وقف تنفيذ قرار رئيس المجلس والعضو المنتدب ، وطالب الخطاب بسرعة تحصيل الأموال من الصيدليات نقدا في ذات اليوم، ومنحها حدا أقصى للسداد لمدة أسبوع.

وتتعامل الصيدليات مع شركات الأدوية بنظام السحب المفتوح، حيث أن لكل صيدلية الحق في سحب أي كميات من الأدوية، ويتم سداد المستحقات نهاية كل شهر بعد توفر السيولة النقدية، وهي السياسة التي غسرتها الشركة فيما يتعلق بالأدوية المستوردة .

من جانبه قال مصدر مسئول بالشركة، إن القرار كان متوقعا لاسيما في ظل الحالة المالية السيئة للشركة، مشيرا إلى أن الخسائر المتوقعة للشركة فى الفترة المقبلة بسبب التعويم وفروق الأسعار للأدوية التى تستوردها من الخارج دفعت مجلس إدارة الشركة للرفض والعمل على تحصيل أسعار تلك الأدوية من الصيدليات فى اقل فترة ممكنة .

وأوضح أن السبب الآخر للقرار، هو اتجاه الصيدليات للسحب على المكشوف من الشركة بكميات كبيرة من الأدوية المستوردة خوفا من دخولها قائمة الأدوية الناقصة بالسوق أو تحريك أسعارها، وبالتالي فإن القرار كان ضروري للحفاظ على مخزون الشركة الاستراتيجي.

شارك الخبر مع أصدقائك