اقتصاد وأسواق

مستقبل واعد للاقتصاد الوطني بشرط تجاوز التحديات‮ .. ‬وتشجيع الاستثمار

أكد المشاركون في مؤتمر الاقتصاد المصري بعد الثورة الذي نظمه اتحاد الصناعات أمس الأول ضرورة وضع استراتيجية واضحة المعالم يتوافق عليها المجتمع من أجل تطوير وتنمية الاقتصاد المصري، من خلال التأكيد علي هوية الدولة واستغلال الإمكانيات والطاقات، وأشاروا إلي عدم…

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد المشاركون في مؤتمر الاقتصاد المصري بعد الثورة الذي نظمه اتحاد الصناعات أمس الأول ضرورة وضع استراتيجية واضحة المعالم يتوافق عليها المجتمع من أجل تطوير وتنمية الاقتصاد المصري، من خلال التأكيد علي هوية الدولة واستغلال الإمكانيات والطاقات، وأشاروا إلي عدم وجود رؤية خلال 30 سنة ماضية، مما تسبب في تدهور الأوضاع في مصر.

 
وشددوا علي أهمية الاستفادة من تجارب الدول الأخري مع الاحتفاظ بخصوصية التجربة المصرية التي تتمتع بمميزات وإمكانيات هائلة، اقتصادية وثقافية وحضارية.

 
وأكدوا أهمية وضع استراتيجية وسياسات قصيرة المدي من أجل دعم الاقتصاد الوطني خلال المرحلة الراهنة وتجاوز التحديات المتعددة بسبب الخلل الأمني وعدم الاستقرار.

 
وحذروا من ازدياد المظاهرات الفئوية وما ترتب عليها من توقف الإنتاج في الكثير من المصانع، فضلاً عن الشكاوي الكيدية ضد رجال الأعمال.

 
وأكدوا أهمية تقديم التسهيلات للقطاعات الاقتصادية لتمكينها من تعويض جزء من خسائرها، ووضع عدد من الحوافز لضخ استثمارات جديدة، سواء كانت أجنبية أو محلية.

 

شارك الخبر مع أصدقائك