اقتصاد وأسواق

مستشفى الشيخ زايد تُوقف إجراء العمليات الجراحية بحجة نقص الإمكانيات

أحمد شوقى: قال الدكتور عادل عدوى وزير الصحة والسكان: إن هناك خلل فى منظومة إدارة التشغيل التى تعتبر من المحاور الأساسية بمستشفى الشيخ زايد، حيث وجد أن معدلات التشغيل أقل من المعدلات اللائقة رغم توفر الإمكانات والتجهيزات الطبية، واكتمال المنشآت…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد شوقى:
قال الدكتور عادل عدوى وزير الصحة والسكان: إن هناك خلل فى منظومة إدارة التشغيل التى تعتبر من المحاور الأساسية بمستشفى الشيخ زايد، حيث وجد أن معدلات التشغيل أقل من المعدلات اللائقة رغم توفر الإمكانات والتجهيزات الطبية، واكتمال المنشآت والبنية التحتية، ولا ينقص المكان الكثير ليحقق أعلى معدلات تشغيل للخدمة الطبية.

وعلى الرغم من تطوير مستشفى الشيخ زايد وافتتاحها العام الماضي علي نفقة دولة الإمارات، فقد لاحظ وزير الصحة أثناء زيارته المفاجئة لمستشفى الشيخ زايد بمنشآة ناصر صباح اليوم، توقف غرفة العمليات بالمستشفى عن إجراء جراحات للمرضى وتحويلهم لمستشفيات أخرى رغم تجهيزها بكل التجهيزات الأساسية ولإجراء أصعب العمليات، وعلى أعلى مستوى، ولا ينقصها سوى بعض المستلزمات البسيطة التى يمكن توفيرها بسهولة، لافتاً إلى ضرورة استخدام الإمكانات المتاحة.

وطالب إدارة المستشفى بضرورة استكمال النواقص فورا لبدء فتح الجراحات بالمستشفى التى تخدم عددا كبيرا من المرضى بمنطقة منشأة ناصرن، وقد تفقد وزير الصحة خلال الزيارة أقسام الاستقبال والطوارئ والعيادات الخارجية، والمعامل وبنوك الدم والصيدلية وغرفة العمليات والرعاية المركزة وعمليات النساء والتوليد وقسم الأطفال حديثى الولادة.

وشدد عدوى على ضرورة إحكام الرقابة على عمليات التخلص الآمن من النفايات الطبية، مطالبا بضرورة فتح مكتب للعلاج على نفقة الدولة بالمستشفي من أجل التسهيل على المرضى لاستخراج قراراتهم، ووعد برفع قيمة قرارات العلاج على نفقة الدولة فيما يتعلق بحقن “ايبيركس” والمستخدمه فى عمليات الغسيل الكلوى، كما وجه وزير الصحه بإنشاء لجنه فنية عليا بالمستشفى لوضع خطط باحتياجات الأطباء العلمية والتدريب والتنميه البشرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »