لايف

مستشفى الخير العائم يصل للمحطة الأخيرة بالقاهرة ويكشف على 66 ألف طفل

وكشفت إنجى منيب، مدير مستشفى الخير العائم، أن المستشفى نجح فى الكشف على أكثر من 66 ألف طفل بمحافظات الصعيد المختلفة

شارك الخبر مع أصدقائك

وصل مستشفى الخير العائم لدعم الطفل المصري، اليوم، إلى محطته الأخيرة بمرساه بالمعادي بالقاهرة والذى يعد أول وأكبر مستشفى عائم بمصر والشرق الأوسط التابعة لمؤسسة روتاري مصر بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير، وبرعاية وزارة الصحة والسكان، لإجراء خدمات الكشف والعلاج، بالإضافة إلى الفحوصات المعملية والعمليات الجراحية للحالات المكتشفة والتشخيص المبكر لأمراض الانيميا.

وكشفت إنجى منيب، مدير مستشفى الخير العائم، أن المستشفى نجح فى الكشف على أكثر من 66 ألف طفل بمحافظات الصعيد المختلفة، بزيادة  16 على المستهدف عند انطلاق العمل بداية مارس الماضى، وفى انتظار استقبال حالات جديدة من أطفال العاصمة.

وأشارت إلى أن إدارة مستشفى الخير العائم اختارت محافظات الصعيد نظرا للطبيعة الجغرافية التى تسهل للمركب الانتقال بسهولة بين المحافظات، فضلا عن احتياج الوجه القبلى لهذا النوع من المبادرات لرعاية الطفل.

من جهتها قالت عفاف الجوهري، رئيس قطاع الصحة بمؤسسة مصر الخير، إن المستشفى مر بثمانى محافظات، بدأت من أسوان فى 1 مارس انتهاءً اليوم بالقاهرة، ونجح فى الكشف على 12660 طفلا مستحقا من عملاء مصر الخير المستحقين للخدمة الطبية بالمحطات المختلفة، ففي محافظة أسوان تم الكشف على 2266 طفلا بجانب 2352 طفلا بمحافظة الأقصر و 3220 طفلا بمحافظة قنا و 1500 طفل بمحافظة سوهاج،

وقالت إن المستشفى نجح فى الكشف على 1100 طفل بمحافظة أسيوط، بجانب 1000 طفل بمحافظة المنيا و1222 طفلا بمحافظة بني سويف.

وأشارت إلى أن المستشفى قام بالكشف على الأطفال من سن يوم حتى 12 سنه في التخصصات المتوفرة (باطنه عامه – اطفال – وجلدية – رمد – حساسية ومناعة – تغذية – قلب و عظام -أنف وأذن وسكر وغدد صماء – تخاطب – سمعيات ) بالإضافة الى عيادة ذوى احتياجات خاصة، كما تضمن المستشفى ايضا (معمل للتحاليل الطبية – غرفه اشعه عاديه – اجهزة فحص موجات صوتيه للقلب والبطن والحوض ).

عفاف الجوهرى: التعاون مستمر مع مؤسسة روتارى لمتابعة وتنسيق تنفيذ التحويلات والفحوصات الطبية

وأضافت أن التعاون مع مؤسسة روتاري لن يقف عند هذه المحطة بل سيمتد للتنسيق ومتابعة تنفيذ التحويلات الطبية والفحوصات المتقدمة لتنفيذ العمليات على سبيل المثال جراحات القلب وعمليات الرمد، وذلك إيمانا من مؤسسة مصر الخير بضرورة استدامة وتكامل الخدمات الصحية المقدمة للأسر الأكثر استحقاقا وليس فقط الكشف عن الأمراض بالقري والمحافطات المصرية.

يذكر أن المستشفى استقبلت الأطفال العابرة اثناء عمل القافلة وقد تحملت مستشفى الخير العائم تكاليف جميع الفحوصات الطبية بجانب تحمل جميع مصاريف العمليات في الفترة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »