اقتصاد وأسواق

مستشار وزير التموين :«الأسرة النووية» كلمة السر فى الكشف عن غير مستحقى الدعم بالمرحلة الرابعة

أكد الدكتور عمرو مدكور، مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية، أن المرحلة الرابعة من عملية حذف غير مستحقى الدعم الحكومى، والتى يتم العمل بها حاليًا بدأت فى 4 يوليو، ومن المقرر أن تنتهى فى 25 أغسطس، ومنذ بدء المرحلة وحتى نهاية الأسبوع الماضي، تم توجيه رسالة تحذيرية لنحو 250 ألف بطاقة تموينية، تفيد بأنه سيتم وقفها من خلال شروط ومحددات المرحلة الرابعة

شارك الخبر مع أصدقائك

■ 3 محددات رئيسية.. الدخل والإنفاق والامتلاك

■ الحذف يكون من صرف المقررات مع استمرار حصة الخبز المدعم

■ إنذار 250 ألف بطاقة منذ بدء المرحلة الرابعة

تعتمد وزارة التموين والتجارة الداخلية على 3 محددات رئيسية فى تفعيل عملية حذف غير مستحقى الدعم الحكومى من البطاقات التموينية، وهي: الدخل، والإنفاق، والامتلاك، وذلك فى كل المراحل الخاصة بالحذف.

وانتهت الوزارة من أول 3 مراحل من عملية الحذف، وخلالها حُذف 500 ألف مواطن، مربوطين على ما يقرب من 1.29 مليون بطاقة، وتم وقف صرف المقررات لهم، مع استمرار صرف الخبز المدعم.

أكد الدكتور عمرو مدكور، مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية، أن المرحلة الرابعة من عملية حذف غير مستحقى الدعم الحكومى، والتى يتم العمل بها حاليًا بدأت فى 4 يوليو، ومن المقرر أن تنتهى فى 25 أغسطس، ومنذ بدء المرحلة وحتى نهاية الأسبوع الماضي، تم توجيه رسالة تحذيرية لنحو 250 ألف بطاقة تموينية، تفيد بأنه سيتم وقفها من خلال شروط ومحددات المرحلة الرابعة.

يذكر أن المرحلة الرابعة حددت 4 بنود فى حذف غير مستحقى الدعم الحكومى، وهى: من لديه راتب تأمينى مرتفع من المقيدين بمنظومة الدعم التمويني، أصحاب الدخول المرتفعة ممن يعملون بالقطاع الحكومي، من يسددون قيمة مضافة مرتفعة من أصحاب الأعمال، من يسددون جمارك وارد أو صادر مرتفعة.

وأضاف مدكور، فى حوار مع «المال»، أن المرحلة الرابعة تختلف عن المراحل الثلاث السابقة، حيث إنه لا يتم التعامل مع صاحب البطاقة التموينية فقط، بينما يتم التعامل مع جميع أفراد الأسرة حتى إن كانوا على أكثر من بطاقة مختلفة، موضحًا أن هذا الإجراء يسمى «الأسرة نووية».

وشرح مستشار وزير التموين لنظم المعلومات، مسمى «الأسرة النووية»، وهى التركيز على «النواة الرئيسية» للأسرة، التى ينطبق على أحد أفرادها «الزوج ــ الزوجة ـــ الأبناء» بند من بنود محددات الحذف.

وضرب مدكور مثالا بأن صاحب البطاقة التموينية يمتلك سيارة موديل التسعينيات، وذلك لا ينطبق عليه الحذف، بينما أحد الأفراد المقيدين على البطاقة يمتلك سيارة موديل حديث وينطبق عليه الحذف، فيتم حذف الشخص المنطبقة عليه الشروط.

وأكد أن من يتم حذفه من الدعم الحكومي، يتم فقط إيقاف صرف المقررات التموينية له، مع استمرار صرف الخبز المدعم، ولن يستفيد بفارق نقاط الخبز المدعم، كما أنه ليس له حق فى التظلم والعودة مرة أخرى للبطاقة وصرف المقررات التموينية، إلا فى حالة وجود ما يستدعى ذلك، وهو زوال السبب الذى تم استبعاده لأجله.

وأوضح أن المراحل الثلاثة السابقة شهدت حذف ما يقرب من 410 آلاف بطاقة فى المرحلة الأولي، و420 ألفا فى المرحلة الثانية، و460 ألفا فى المرحلة الثالثة، بإجمالى 1.29 مليون بطاقة، مقيد عليها 500 ألف مواطن.

ولفت مدكور إلى أنه عند الانتهاء من المرحلة الرابعة سيتم حذف غير مستحقى الدعم والذى تم توجيه رسائل تحذيرية لهم بتلك المرحلة فى 1 سبتمبر المقبل، ومن ثم يتم البدء فى المرحلة الخامسة، وتباعًا السادسة، والسابعة.

وعن إضافة المواليد الجدد على البطاقات التموينية، قال مستشار وزير التموين لنظم المعلومات»، إن 5 إلى 6 ملايين مولود تم تسلم طلبات إضافتهم والموافقة عليهم من هيئة الرقابة الإدارية بأنهم يستحقون الحصول على الدعم الحكومي، متابعا: «من وجهة نظرى أنه ستتم إضافتهم على مراحل من 500 إلى 600 ألف مولود فى كل مرحلة، وقد تصل إلى مليون فى مرحلة».

يشار إلى أن المرحلة الأولى والتى بدأت فى شهر فبراير الماضي، ضمت 4 بنود فى حال توافرها يتم الحذف من البطاقات التموينية، وهى فاتورة استهلاك كهرباء 1000 كيلووات شهرياً فأكثر، فاتورة استهلاك المحمول 1000 جنيه شهرياً فأكثر، مصاريف مدارس 30 ألف جنيه سنويا فأكثر للفرد داخل الأسرة، من لديه سيارة فارهة موديل 2014 فأحدث، وتم حذف ما يقرب من 410 آلاف بطاقة تموينية من خلالها.

بينما المرحلة الثانية والتى بدأت فى شهر مارس الماضي، شملت 5 بنود، وهى من يزيد استهلاكهم من الكهرباء عن 650 كيلو وات شهرياً، من تزيد فاتورة استهلاكه من الهاتف المحمول عن 800 جنيه شهرياً، من تقدر المصاريف المدرسية لأحد أبنائه بـ30 ألف جنيه سنوياً أو أكثر، من لديه سيارة فارهة أو سيارة موديل 2014 فأحدث، وشاغلى الوظائف العليا دون المساس بأصحاب المعاشات، وتم من خلالها حذف نحو 420 ألف بطاقة تموينية.

بينما المرحلة الثالثة والتى كانت فى شهر أبريل الماضي، شملت 8 بنود وهى مصاريف مدارس أكثر من 30 ألف جنيه لطفل واحد، متوسط مصاريف المدارس 20 ألف جنيه لأكثر من طفل فى المدارس، حيازة زراعية 10 أفدنة فأكثر، ضرائب 100 ألف فأكثر، أصحاب شركات رأس مالها 10 ملايين فأكثر، امتلاك أكثر من سيارة موديل 2011 فأعلى، امتلاك سيارة موديل 2015 فأعلى، وتم حذف ما يقرب من 460 ألف بطاقة.

ويبلغ الدعم الحكومى لوزارة التموين والتجارة الداخلية، فى الموازنة المالية 2019 ـ 2020، ما يقرب من 89 مليار جنيه دعم للسلع التموينية، لتوفير احتياجات 71 مليون مواطن يستفيدون من دعم الخبز المدعم، و64 مليونًا و400 ألف من المقررات التموينية.

وتصل قيمة الفرد الواحد المقيد على البطاقة التموينية 50 جنيها كل شهر يحصل من خلالها على سلع غذائية وغير غذائية، بإلإضافة إلى شراء 150 رغيف خبز مدعما شهريًا بسعر 5 قروش للرغيف.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »